تعريفات السفر و الهجرة

أسباب الهجرة وأنواعها وآثارها على المجتمع داخلياً وخارجياً

أسباب الهجرة كثيرة، و في السطور القادمة سنتعرف على مسمى الهجرة، و الأسباب التي تدفع الناس للهجرة، اضافة إلى أنواع الهجرة، و الآثار المترتبة على هجرة الأفراد على المجتمعات داخلياً و خارجياً .

تعريف الهجرة

هو انتقال الشخص من مكان إلى مكان  آخر، سواء كان هذا الانتقال داخلياً، أو خارجياً، و تعرف الهجرة الداخلية بالنزوح، أما الهجرة الخارجية، فتعرف بالمسمى المتعارف عليه .

أسباب الهجرة بشكل عام

1 _ ارتفاع مستوى البطالة، نتيجة عدم توفر فرص العمل .

2 _ تدني مستوى الأجور مقارنة بمستوى الانفاق، الأمر الذي يسبب تضخم الديون على الفرد و المجتمع .

3 _ عدم الكفاءة في العمل مقارنة بدراسة و مهارات الشخص، بمعنى أدق عدم ايجاد الشخص لوظيفة في مجال دراسته والمجال الذي يجيد العمل فيه .

4 _ ارتفاع عدد ساعات العمل، مقارنة بالأجر مقابل ساعة العمل، و هو الأمر الذي يشكل ضغط جسدي و نفسي على الشخص العامل .

5 _ انخفاض مستوى الحريات، و التضييق على حرية الرأي و التعبير .

6 _ الانفجار و الضغط السكاني الرهيب، خصوصاً في المدن نتيجة نزوح الريف نحو المدن، و نزوح الريف نحو المدن تسأل عنه الحكومات بسبب عدم توفير سبل الحياة المناسبة لسكان الريف، الأمر الذي يدفعهم للهجرة نحو المدينة .

7 _ النظرة التقليدية تجاه الهجرة، اذ يراقب المجتمع بعضه البعض، و يراقب تحسن الحالة الاجتماعية للمهاجرين في الخارج، و بالتالي تتولد الرغبة في الهجرة لدى الأشخاص غير المهاجرين أملاً في الوصول لنفس المستوى المعيشي .

8 _ الهجرة بسبب الحروب و النزاعات الأهلية، مثل ما يحدث في سوريا والعراق و افريقيا الوسطى و غيرها من دول العالم .

9 _ الهجرة بسبب الكوراث البيئية، مثل الفيضانات و حرائق الغابات وغيرها من الكوارث، لكن في الغالب تكون الهجرة بهذه الطريقة هجرة داخلية أو كما تعرف بالنزوح .

10 _ الهجرة لأسباب دراسية، و رغم أن الهجرة بهذه الطريقة قد تكون غير دائمة، إلا أن الكثير من الطلاب لا يعودون للاستقرار في أوطانهم بعد انتهاء الدراسة، و من يعود إلى بلده، غالباً يعود مرة أخرى للبلد التي درس فيها، و هو ما يعرف بهجرة الأدمغة .

أنواع الهجرة

انواع الهجرة السكانية كثيرة، و يختلف كل نوع من أنواع الهجرة حسب حاجة الشخص و تطلعاته، والأشياء التي وجهت تفكير الشخص نحو طرق الهجرة، و أنواع الهجرة كالتالي :

النزوح الداخلي

مفهوم الهجرة بالمعنى السائد داخلياً يندرج تحت تعريف النزوح، و هو انتقال الفرد من مكان إلى مكان آخر، سواء من المدينة إلى الريف، أو من الريف إلى المدينة، أو من البادية إلى الحضر، ويكون هذا الانتقال داخل الدولة الدولة الأم نفسها، و تختلف دوافع النزوح الداخلية حسب حالة الشخص، أو حسب ما تمر به الدولة نفسها من صراعات و نزاعات داخلية، أو بسبب الكوارث البيئية .

الهجرة الخارجية

تعريف الهجرة الخارجية، أو الهجر للخارج، هو ترك الشخص لبلده و الذهاب إلى بلد آخر، و أسباب الهجرة الخارجية كثيرة، و قد لا تختلف كثيراً دوافع الهجرة الخارجية، عن دوافع الهجرة الداخلية أو كما تسمى بالنزوح، لكن المسافة فقط هى الفيصل، و تتمحور أهداف الهجرة الخارجية حول عدة أهداف و أسباب، و هى كالتالي :

أنواع الهجرة للخارج

الهجرة الاقتصادية

تعد الهجرة لأسباب اقتصادية من أكثر أنواع الهجرة شهرة على المستوى العالمي، و السبب الأهم ضمن أسباب الهجرة الاقتصادية هو البطالة، و الحاجة للمال، و البحث عن فرص عمل أفضل، و كل هذا يؤدي في النهاية إلى تحسين المستوى المعيشي للفرد .

هجرة الأدمغة

هجرة الادمغة

تسببت هجرة العقول في تقدم و نماء الكثير من دول العالم، مثل الولايات المتحدة و غيرها من الدول. هجرة الأدمغة للخارج ساهمت في تقدم دول كثيرة، و في المقابل ساهمت هجرة العقول في تأخر دول أخرى نتيجة هجرة العقول من هذه الدول، و لا يمكن لوم الدول التي تقدمت لأنها استثمرت هذه العقول بشكل صحيح .

الهجرة غير الشرعية

في وقتنا الحالي، تعد الهجرة السرية، أو الهجرة غير الشرعية، أشهر أنواع الهجرة واسرعها، وهذا يعود للاضطربات المنتشرة والصراعات والحروب في منطقة الشرق الأاوسط و أفريقيا .

الهجرة غير الشرعية تعتمد على دخول أي دولة بشكل غير رسمي، سواء بعبور الحدود بين الدول، أو عبور البحر، وهى تعد من أخطر أنواع الهجرة .

الهجرة الانسانية

لا ترتبط الهجرة الانسانية بمن يستحقون المساعدة نتيجة الحروب و النزاعات الأهلية فقط، و لكن هناك أسباب انسانية أخرى قد تدفع الأشخاص للهجرة لأغراض انسانية و هى كالتالي :

الهجرة بسبب النزاعات و الحروب

ارتفعت وتيرة الهجرة بهذه الطريقة في السنوات الأخيرة بسبب ما يشهده العالم من صراعات، خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط و أفريقيا .

يتدفق المهاجرين نحو اوروبا و دول العالم التي لا تشهد صراعات داخلية، و أسباب الهجرة بهذه الطريقة قد تكون بسبب الصراعات على مستوى الدولة، أو بسبب آراء سياسية، أو بسبب اختلافات عقائدية و دينينة .

الهجربة بسبب الكوارث البيئية

لطالما كانت للكوارث الانسانية دور كبير في الهجرة للخارج، و تسببت الكوارث الانسانية في هجرة و نزوح مدن بأكلمها نحو المدن المجاورة، بل ساهمت الكوارث في هجرة مدن بأكملها نحو دول الجوار القريب منها .

آثار الهجرة

أسباب الهجرة و نتائجها تختلف من دولة لدولة أخرى، فـ للهجرة نتائج ايجابية، و نتائج سلبية، و قد تؤدي الهجرة إلى أزمات سياسية بين الدول و بعضها البعض .

الاثار السلبية للهجرة

اضرار الهجرة تتمحور في عدة نقاط، لكن كل نقطة من هذه النقاط قد تتبعها نقاط اخرى على المدى القريب و المدى البعيد، و اثار الهجرة السلبية كالتالي :

1 _ تفريغ المجتمعات من الطاقات الشابة .

2 _ هجرة العقول أو هجرة الأدمغة .

3 _ اختلاف العادات و التقاليد لدى المهاجرين والأجيال اللاحقة من أبناء و أحفاد المهاجرين .

4 _ عدم الاهتمام بشكل كبير بالهوية الوطنية، و يقل الاهتمام والانتماء بالهوية الوطنية لدى أبناء و أحفاد المهاجرين .

5 _ التأثر بلغة الدولة التي هاجر اليها الشخص، و قد تنتهي اللغة الأم عند الأجيال و الأحفاد من المهاجرين .

الاثار الايجابية للهجرة

1 _ المساعدة في بناء و نهضة المجتمعات .

2 _ مساعدة الشخص على بناء مستقبل أفضل له و لأسرته .

3 _ استفادة الشخص من مقدرات و نهضة هذا المجتمع، و في المقابل يستفاد المجتمع من مهارات الشخص .

4 _ رغم اثار الهجرة السلبية على المجتمعات التي يهاجر منها الأشخاص، إلا أن هناك آثار ايجابية للهجرة، اذ تساعد الهجرة على رفع المستوى المعيشي للفرد، و الذي يعود على المجتمع الأم، من حيث النقد الأجنبي، و تشييد المنازل، و غيرها من الأشياء الجيدة .

و بعد

مهما كانت أسباب الهجرة ، أو تأثيرها سواء سلبي أو ايجابي، فإن الهجرة واقع نعيشه منذ أمد طويل، فمنذ الهجرة النبوية لم تتوقف الهجرة حتى الآن، و قد لا تتوقف الهجرة أبداً، لذلك ستبقى الهجرة النهر الذي يمد المجتمعات التي تحتاج لليد العاملة، و لكن يجب أن تكون اجراءات الهجرة مقننة بشكل جيد و غير معقد، حتى تكون أبواب و فرص الهجرة متاحة بشكل جيد، و في نفس الوقت يتم القضاء بشكل تدريجي على كافة أشكال الهجرة غير الشرعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى