السياحة فى سويسراسويسرا

أهم المعالم السياحية فى سويسرا برج المراقبة أوتليبيرج

وظل يراقبها ، يتألم لألمها ، يفرح لفرحها ، يعش لحظاتها ويشاركها نجاحها ، يقف ولايمتلك غير عينه الساهرة يتأملها ، يتأمل وجه نهارها ، وشمس نورها ، ودموع ليلها ، وظل يراقبها بقلبه ، وكانت لا تعلم شيئا على سجيتها بطبيعتها ، ظلا متقاربين تلامسه بهوائها ولكنه لايستطيع البوح بعشقه ، ويكتفي بالنظر اليها حارساً لها بعينه ،متتبعاً لها بقلبه ، ظلت هى نجمته وسترته ، عاش يبتسم أمامها في وجهها وفي داخله أنين شوق الأعتراف لها بحبه الكبير ، ولكن نظر اليها وتأمل محدقاً بعينه وبلسان عينيه قائلاً ظأظل أحبك يا أجمل الأماكن على الأرض أحبك ياظل الجبال ودفئ الثلوج أحبك يا ليلي ونهاري أحبك يا سويسرا.

حين أعترف بحبها ناءت برفضها وقالت له أنني ملك لكل محبي سويسرا ، لكلى عشاقي وزواري لا أستطيع أن أعطي قلبي لك ، فلا يمتلك قلبي الا زواري الذين يلجأون اليك كل عاماً لكى يروني بأكملي ، وحبك يجبرك على أن تحبهم ، فأظهر برج أوتليبيرج اقتناعه بكلامها وعبر عن اخلاصه الشديد لها  واقسم أن يتألق دائماً من أي مكان على أرض زيورخ فيراه الجميع من أى قطعة على أرض مدينة زيورخ ، متألقاٌ لامعاً صامداً يراقبها وتنتشر الخضرة من حوله في فصل الصيف ، والجليد يتناثر عليه في فصل الشتاء ، فيعبر عن حبه لها طيلة العام وكل الأيام ومع مرور الساعات والثواني وأبد الحياة.

برج أوتليبيرج‭

ان المتحدث هو برج مراقبة أوتليبرج الذي ينظر على مدينة زيورخ بسويسرا  متأملاً  دائماً لجمالها ويغار عليها من زوراه الذين يتهافتون لرؤية المناظر الجبلية الطبيعة الخلابة بزيورخ من فوقه ، يبتعد  برج مراقبة أوتليبيرج على مسافة 871 متر فوق سطح البحر عن أرض  لمدينة زيورخ مما يجعله يزداد اشتياقاً لها ، ولكن لا يؤثر بعد المسافة بينهما على الحب والشوق الذى بداخله لها أبداً ، بل كلما نظر اليها أحبها أكثر.

اطلالة من برج أوتليبيرج‭

أتخذ هذ البرج لنفسه نموذجاً هادئاً في سكون يجاور الطبيعة الخلابة وتزين بأجمل التصاميم المعمارية التي تجذب الزائرين اليها ،ليس حباً في زيارتهم فهو يغار عليها ، ولكن ارضاءً لغرورها ، فهو يقدر مدى حبها لإظهار جمالها ومدى احترامها لزوارها المتعلقين بها ودائماً يرغبون في التأمل فى روعتها.

التزلج على الجليد بالقرب من أوتليبيرج‭

وتتعجب اذا امتلكت قدرة مثل هذا البرج على الصبر على محبوبته فهو يقف في مكانه صامداً يتأمل منذ العام 1990 أي يقارب الخمسة وعشرين عاماً ، صلب قائم على قاعدة مثلثية الشكل يرتكز عليها ويستند وقت ألمه و توجعه من غربة محبوبته عنه ويتحاكى مع القاعدة المثلثية صديقته.

أوتليبيرج‭

الطبيعة الخلابة التى يمكنك الاطلاع عليها من فوق برج ة أوتليبيرج

وعلى أعلى برج أوتليبيرج ولكي يكون الجمال متاح للزائرين تحمل البرج منصة مراقبة على مسافة ثلاثون متراً فوق سطح أرض محبوبته زيورخ ، ليستمتع الزائرن ويسعد حبيبته ، فتستعرض زيورخ جبال ألبها بأجمل الصور ، بجليده وارتفاعه ورغبيته المستمرة في التحدي والمواجهة والمغامرة التى يقوم بها الزوار على جبال الألب.

منطقة برج أوتليبيرج‭ ليلا

كل هذا ولم يكتفي هذا البرج في ارضاء معشوقته بل نظم مطعماً بجانبه يدعى مطعم وتوكولم الذي يتذوق الطعام قبل أن يتذوقه زبائنه من أجل التأكد من جودة المذاق وروعته لإبهارهم بتناول الأطعمة السويسرية اللذيذة الطعم واحتساء قهوة الشيكولاتة الجميلة.

برج أوتليبيرج‭

كل ذلك يحدث أمام عين برج  أوتليبيرج وهو موافق أملاً في ارضاء حبيبة قلبة زيورخ وجذباً لزوار سويسرا الذين يرغبون فى الإطلاع على جمالها والتأمل فيها، ويقترب البرج من مجموعة من الفنادق السويسرية الجميلة التى تمكنك من مشاهدة ومتابعة مدى حب هذا البرج لمدينة زيورخ وعشقه لها ، والزائرين وهم يتتابعون طيلة النهار لمشاهدة زيورخ وما حولها ، فلايفوتك الذهاب لإستكشاف أجمل قصة حب بين العاشق الصابر والفتاة الجميلة زيورخ التى تسكن أرض سويسرا ، وترى مدينة زيورخ كما يراها برج أوتليبيرج برج المراقبة الأجمل في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى