اللجوء إلى المانياالمانيا

ترحيل اللاجئين من المانيا بدأ في 2015 وقد يبلغ ذروته في 2016

ترحيل اللاجئين من المانيا إلى بلادهم أو إلى بلد البصمة الأولى قرار يتم تنفيذه من قبل المانيا أو من غيرها من الدول الموقعة على اتفاقية دبلن للبصمات، ولكن المانيا كانت تتمهل بخصوص الترحيل مع معظم اللاجئين، ولكن التدفق الكبير من اللاجئين على المانيا في العام 2015 أجبر المانيا على ترحيل اللاجئين المرفوض طلبات لجوئهم دون تأخير حتى يتركوا مجالاً لمن يستحق.

ترحيل اللاجئين من المانيا ومن سيكون أول المرحلين

اللاجئين من دول البلقان وأفغانستان

المانيا بدأت بالفعل في ترحيل اللاجئين الذين وصلوا المانيا من دول البلقان أفغانستان والذي قدموا إلى المانيا لأسباب اقتصادية، وبالفعل بدأت المانيا في  ترحيل أعداد كبيرة من لاجئي أفغانستان والبلقان من المانيا منذ بداية العام 2015 وحتى تاريخ كتابة هذه الأسطر، لكن عام 2016 سيكون عام المذبحة بالنسبة لهؤلاء اللاجئين والذي متوقع أن يتم ترحيلهم جميعاً إلى بلادهم وعدم ترحيل من يستحق اللجوء فقط، وهذا بدوره سيخفف من حدة توجه هؤلاء اللاجئين إلى المانيا.

اللاجئين العراقيين في المانيا

العام 2015 شهد رفض وترحيل الكثير من اللاجئين العراقيين الذين لا يملكون أسباب تمنحهم حق اللجوء مثل اللاجئين القادمين من المحافظات الآمنة مثل محافظة بغداد، ولكن الكثير من هؤلاء اللاجئين تم ترحيلهم إلى البلاد التى عبروا منها إلى المانيا ولهم بصمة فيها، وبالتالي عاد الكثير منهم ادراجه إلى العراق لكون المانيا كانت هدفهم وليس البلد الذي تم ترحيلهم اليهم.

أما توقعات 2016 بالنسبة للاجئين العراقيين في المانيا قد تتحسن وقد تسوء، ولكن غالباً من سيتم ترحيله هو من قضى فترة كبيرة داخل المجتمع الألماني ولم يصبح عضواً منتجاً معتمداً على المساعدات فقط، ومن جهتها صرحت المانيا أن من صدر بحقه قرار ترحيل من المانيا منذ فترة واستطاع العمل والإندماج يمكنه التقدم مرة أخرى بطلب للحصول على الإقامة الألمانية، ويمكن لمن يمر بهذه الحالة الآن مراجعة دائرة الهجرة والمهجرين في المانيا للحصول على معلومات أكثر، وقبل ذلك يرجى قراءة هذه المعلومات.

إجمالاً

بشكل عام بلغت أعداد اللاجئين الذين رحلتهم المانيا في العام 2015 من يقرب من 20 ألف لاجئ طبقاً لم صدر على المانيا، والعدد الذي تم ترحيله مقارنة بالأعداد التى وصلت المانيا لاشئ اذ سجلت المانيا في العام 2015 ما يزيد عن المليون لاجئ طبقاً للإحصائيات الحكومية الألمانية، وهذا قد يفجر مشكلة كبيرة في المانيا العام القادم 2016 مما سيدفع المانيا إلى ترحيل أعداد خيالية من اللاجئين، أما اللجوء في اروبا في 2016  بشكل عام بالتأكيد لن يكون خياراً مفضلاً أمام طالبي اللجوء.

محمد المسلمانى

مهاجر فى بلاد الله ، وكفى ...

‫2 تعليقات

  1. ياليت ياخي لو تقدم لي النصح انا يمني مقيم بالخليج وعندي زوجة واطفال وحصلت على الشنغن الالمانية ورحلتي قريبة واريد تقديم اللجوء هل يوجد لدي فرصة لقبولي .. ولدي ورقة تثبت ان ملاحق باليمن..كم تبلغ نسبة قبولي فانا متردد كثير وخائف من ترحيلي لليمن

    1. أخي فرص قبولك كانت ستكون اكبر لو كنت مقيم باليمن وخرجت منها ولديك ما يثبت أنك ملاحق، ولكن أنت الآن تأتي من دولة آمنة كنت مقيماً فيها وسيتم سؤالك لماذا تركتها فإذا كانت لديك أسباب تثبت عدم القدرة على البقاء في الدولة الخليجية التى تقيم فيها قدمها وستكون فرصك جيدة، غير ذلك قد لا تفيدك الورقة التى تثبت أنك ملاحق في شئ، وهذا يعود لكونك ملاحق لكنك مقيم في دولة توفر لك الأمان، ولكن لا احد يعلم بالغيب قدم وإن شاء الله ربك يختار لك الأفضل، وأنت لك كامل الحرية في الإختيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى