حدود أوكرانيا وأوروبا وجهة جديدة للاجئين | الهجرة معنا

اليونان ترفض منح اللجوء لسوري مثلي الجنس

اليونان ترفض منح اللجوء لسوري مثلي الجنس

اقامة سويسرا قصيرة الأمد الفئة L

اقامة سويسرا قصيرة الأمد الفئة L
55

حدود أوكرانيا وأوروبا وجهة جديدة للاجئين

أصبحت حدود أوكرانيا وأوروبا بوابة جديدة أمام راغبي الدخول إلى اوروبا لغرض العمل والإستقرار في اوروبا أو لغرض اللجوء، بعد التشديدات الأوروبية الأخيرة على اللاجئين.

حدود أوكرانيا وأوروبا وجهة جديدة للاجئين

أصبحت حدود أوكرانيا وسلوفاكيا، وحدود أوكرانيا  وهنغاريا، وحدود أوكرانيا وبولندا بوجه خاص، هدف للمهاجرين للدخول إلى اوروبا، وجاء تفكير اللاجئين في أوكرانيا لأن التأشيرة الأوكرانية لمن يرغب في السفر مباشرة إلى أوكرانيا أسهل من غيرها من دول الإتحاد الأوروبي، ولأن الحدود الأوكرانية في ظن المهاجرين مع الدول المذكورة أسهل.

الحدود الأوكرانية البولندية هى الهدف الأسمى للاجئين الآن، ولأن السؤال أصبح كثيراً الآن عن الدخول من أوكرانيا إلى أوروبا، كان لابد من طرح بعض التوضيحات حول هذا الأمر.

أولاً الرقابة من قبل الشرطة الأوكرانية للحدود مع دول اوروبا قوية جداً، وهذا طبقاً لتجارب من سلك هذا الطريق، لكن هذا لا يعني أن الطريق مغلق تماماً، لكن حسب تجارب اللآجئين المعاملة سيئة سواء من شرطة سلوفاكيا أو أوكرانيا أو بولندا، أو هنغاريا والتي لا ينكر سوء معاملتها للاجئين أحد.

طريق السفر إلى أوروبا عبر أوكرانيا كان يتخذه مواطني المغرب والجزائر للمرور إلى اوروبا ومازالوا حتى الآن، لكن مع شهرة طريق اليونان إلى اوروبا في السنوات الماضية توجه الكثير من مواطني هذه الدول إلى طريق اليونان، ومع التشديدات الأوروبية على اللاجئين بعد الاتفاق الاوروبي التركي، أصبح الكثير من اللاجئين يتوجهون إلى حدود أوكرانيا وأوروبا مرة أخرى.

نصيحة

أوكرانيا بشكل عام الآن خصوصاً في المناطق الحدودية غير آمنة، لذلك على أي شخص أن يتجنب بقدر الإمكان حدود أوكرانيا مع أي دولة أوروبية نظراً لسوء المعاملة، وأيضاً لتجنب المجهول، لأن تجارب من  سلكوا هذا الطريق كانت دائماً خاسرة.

الآن أصبح مهربي البشر يتاجرون في الأشخاص على الحدود بين بعضهم وبين الشرطة، فالمهرب يقبض من المهاجر مقابل الوصول إلى دول الإتحاد الأوروبي، لكن المهرب يسلم المهاجر في النهاية للشرطة التي تتعامل بشكل غير جيد مع المهاجرين، أو يسلم المهاجر إلى مهرب آخر ليطلب مبالغ مالية أخرى، ولا ينجح في المرور عبر حدود أوكرانيا وأوروبا إلى القليل.


مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات