حى المعادى من أجمل الأماكن السياحية بالقاهرة | الهجرة معنا

استراليا ترحل ابناء طالبي اللجوء

استراليا ترحل ابناء طالبي اللجوء

منطقة الزعفرانة فى محافظة البحر الأحمر

منطقة الزعفرانة فى محافظة البحر الأحمر
3

حى المعادى من أجمل الأماكن السياحية بالقاهرة

حى المعادى من أجمل الأماكن السياحية بالقاهرة

حى المعادى ….أحد اشهر وأشهر أحياء مدينة القاهرة منذ انشاءة حيث أصبح هذا الحى مسكن لصفوة المجتمع المصرى فأختاروه ملازاً لهم بعيداً عن ضوضاء المدينة بل وعلى الأكثر من ذلك أن كثيراً من دول العالم اختارت هذا الحى ليكون مقر سفارتهم فى بلادنا الغالية مصر .

حي المعادي ما زال مفضلاً من قبل الجاليات الأجنبية، إذ لا تزال أعداد كبيرة منهم تعيش فيه نظرا لطابعه الغربي الذي يبدو واضحاً في مؤسسات التعليم الأجنبية المنتشرة فى المعادى فضلا عن النوادي الرياضية ذات الشهرة الواسعة فى مصر والمؤسسات الاجتماعية والدينية والأماكن الترفيهية والمطاعم التي تساهم في دفع مشاعر الغربة عن الأجنبي المقيم على أرض مصر.

حى المعادى من أجمل الأماكن السياحية بالقاهرة

حى المعادى من أجمل الأماكن السياحية بالقاهرة

يقع حى المعادى فى جنوب مدينة القاهرة كما انتشرت فيه الفلل والقصور ذات الطابقين والحديقة الأمامية المليئة بأشجار التى يصل أعمارها الى عشرات السنين  ، دعنا عزيزى القارىء نتجول مع أحد الاسر القاطنة فى هذا الحى ليحكو لنا ما هو سر العشق بين هذا الحى وقاطنيه.

بدء صديقنا فى أسترجاع ذكرياتة مع هذا الحى العريق فهو نشأ فيه ولعب فى شوارعة فتذكر عندما كان يسير مع والدة فى ذلك الشارع الهادىء والذى يكسوه الشجر والحدائق الرائعة وتذكر أيضاً مدرستة التى تعلم فيها ، وتذكر فسحتة على كورنيش النيل .

شارع 9 أحد أشهر شوارع حى المعادى

شارع 9 أحد أشهر شوارع حى المعادى

جى المعادى له سحره الخاص فعلى مدار السنوات ظلت السينما المصرية من خلال الافلام والمسلسلات تبرز جمال هذا الحى فهو بالفعل من أرقى أحياء مدينة القاهرة .

و مما لاشك فيه أن مصر تمتلئ باحياء ومناطق قديمة وكلها ليها قصص وتاريخ مميز،  وتعد منطقة  المعادى القديمةمن أهم احد احياء العاصمة المصري فى مدينة القاهرة والتى تم تاسيسها على يد الضابط الكندى الكسندر ادامز ،وهو المهندس الذى اشرف على التخطيط وانشاء هذه المنطقة وكان هدفه وقتها انه ينشئ منطقة هادية وفى نفس الوقت انه يخلى المنطقة دى جذابة وانها تبقى ذو نسق واحد على الطراز البريطانى من خلال الشوارع المستقيمة وبناء الفيلات ذات الطابقين والحديقة الامامية المليئة بالاشجار وطبعا نجح فى كدة وتم انشاء هذه المنطقة وبعدها تولت الشركة الترويج للسكن فى الحى الهادئ وفى عام 1910 قامت الشركة المشرفة عن منطقة المعادى بانشاء نادى داخل المنطة الهادية ، نادى المعادى سبورتج  وعملت فيه ملاعب جولف وكروكيت وفروسية مما جعل هذه المنطقة اكتر تميز .

وفى عام 1913 بنى فرانك شومان اول منطقة للطاقة الشمسية فى العالم فى ضواحى المعادى وطبعا عشان المنطقة ابتدت تبقى اكثر شهرة وكان سبب انشائها هو ضخ مياه النيل لحقول القطن المجاورة .و كانت تحتوى على شارعان رئيسيان حملو اسماء الملوك فؤاد الاول وفاروق والشوراع التانية سموها باسامى اليهود والبريطانيين الى قامو بتاسيسها حيث انشئ فيها الحى اليهودى واصبح مركز جذب لليهود المصريين وقتها حيث شيدت فيه الفيلات الفاخرة لاثرياء هذه الطائفة . ومع الوقت قامو المسحيين ببناء كنيسة كاثولكية وايضا قام المسلمون ببناء اول مسجد بالمنطقة اقتتحه الملك فاروق واطلق عليه اسم مسجد الفاروق .وعلى الرغم من مرور السنين ورحيل الاجانب عن مصر الاانهم بيفضلو حى المعادى وبقى مفضل للجالية الاجنبية وهو حاليا مقر للسفارات ومقر للهيئات الدولية والخبراء الاجانب .وعلى الرغم من الصخب والضجيج اليومى الى بقى ملازم للقاهرة الا ان المعادى وشوارعها غارقة فى صمت يثير الدهشة على الرغم من انها مش بعيدة تماما عن وسط العاصمة لكن مازالت المعادى تحتفظ برونقها وخصوصيتها .


مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات