افضل الدول والمدن

ما هى أفضل بلد للهجرة لليمنيين – تعرف على الدول الأفضل للهجرة

ما هى أفضل بلد للهجرة لليمنيين ، اجابة هذا السؤال قد لا تكون منصفة، لأننا لم نسأل اليمنيين في كافة دول العالم عن الأمر .

لكن بشكل عام، هناك دول جيدة للهجرة لليمنيين، و هذه الدول تضم جالية يمنية كبيرة على أرضها .

هذه الدول جيدة إلى حد كبير، لكن جودة هذه الدول لا ترتبط بهدف أو غرض معين فقط، و لكن ترتبط بأهداف متعددة .

و هنا نحن نتحدث عن غرض الشخص الذي يسأل هذا السؤال، و تحديداً الهدف من الوصول للدولة الأفضل التي يسأل .

ما هى أفضل بلد للهجرة لليمنيين

الغرض من الهجرة، هو ما يحدد الدولة الأفضل، فعندما نريد أن نقول أن هناك دولة جيدة للهجرة لليمنيين، يجب أن ننظر لهذه الدول من عدة اتجاهات .

قد تكون هذه الدولة من أفضل الدول للهجرة لليمنيين لغرض العمل، و هنا نقصد العمل و الاقامة .

تعرف على :

 الهجرة الى كندا لليمنيين

  الهجرة الى السعودية من اليمن

لكن لغرض اللجوء، قد تكون نفس الدولة سيئة للغاية، و لا يمكن لليمني الحصول على اللجوء فيها .

مثال

الجالية اليمنية في السعودية من أكبر الجاليات العربية، و تعتبر السعودية دولة جيدة للهجرة إلى اليمنيين .

بالبطع هنا لا نقصد الجودة المثالية، لأن معظم الجالية اليمنية تعاني في المملكة العربية السعودية في نقاط كثيرة .

لكن لو قمنا بمقارنة العمل في السعودية لليمنيين، باللجوء في السعودية لليمنيين، فالأمور تختلف .

هنا سيتضح أن الأمور من حيث الهجرة الى السعودية لليمنيين أفضل من اللجوء، رغم أن الهجرة ليست الأفضل على الاطلاق .

كذلك الأمر في الكثير من دول العالم، لأن فرصة العمل يمكن توفيرها، أما الحصول على اللجوء، يكون بيد الجهات الحكومية .

أفضل دول العالم للهجرة لليمنيين

السويد

عن السؤال بشكل واقعي عن ما هى أفضل بلد للهجرة لليمنيين فيجب أن تكون مملكة السويد ضمن الأفضل .

الكثير من الجالية اليمنية ترى أن المعاملة في السويد ليست جيدة، لكن من يحكم هل رأي المعاملة في مكان آخر !!!

نقطة الهجرة للسويد لليمنيين

هنا نعود لنقطة الهجرة و اللجوء، أمور العمل حتى و لو كان العمل بالأسود في السويد لليمنيين، فهو جيد بشكل كبير .

و هذا يعود لعدة أسباب، و ابرز هذه الأسباب هو الجالية اليمنية في السويد، بجانب الجالية العربية الكبيرة .

هذه الأمور تساعد بشكل جيد مواطني اليمن الذين يرغبون في العمل في السويد، حتى و إن كان الأمر مخالف لقوانين العمل في السويد .

و السبب في ذلك، هو توفر من يساعد من الجالية، و توفر فرص العمل للناطقين بالعربية في السويد، بسبب الجالية الكبيرة .

نقطة اللجوء في السويد لليمنيين

مسألة اللجوء الى السويد للمواطنين من اليمن، مرتبطة بشكل وثيق بالأحداث التي تدور  على الأراض اليمنية .

هذه الأحداث تراها السويد لا ترقى لتصنيف اليمن كدولة يحتاج مواطنوها للحماية و اللجوء في السويد .

و في هذه الحالة، من يتقدم بطلب لجوء في السويد من اليمن، تكون فرصته في الحصول على اللجوء ضعيفة .

تعرف على :

  اجراءات اللجوء في السويد لليمنيين

 الفرق بين اللجوء السياسي و اللجوء العادي في السويد

قرار رفض اللجوء أو قبوله هنا يعود لـ مصلحة الهجرة السويدية، عكس أمر الهجرة الذي يمكن أن يساعد فيه أفراد الجالية بالمساعدة في توفير العمل .

في النهاية، من يقدم أسباب و قصة لجوء مقنعة في السويد، مع أدلة قوية يحصل على اللجوء بالسويد .

أما من يقدم عكس ذلك، سيتم رفضه، و يمكنه حينها الطعن على القرار، و في حال الرفض سيكون عليه مغادرة السويد، أو البقاء في السويد بشكل غير شرعي .

“المانيا”

في المانيا، من حيث اللجوء و الهجرة، الأمور مشابهة للسويد بشكل كبير للغاية، و سوق العمل في المانيا هو الفيصل .

ألمانيا أيضاً تصنف اليمن كدولة آمنة  لا يستحق مواطنوها طلب اللجوء في المانيا، لذلك ستكون هناك صعوبة في الحصول على اللجوء .

أما من حيث العمل، فستكون الأمور أفضل من السويد بشكل كبير، و هذا يعود أولاً للجالية العربية في المانيا .

أما الأمر الأهم هو، سوق العمل الألماني الشاسع الذي يحتاج للمهارات، و هنا من توجد لديه مهارة، ستكون أموره جيدة للغاية .

اجابة تغضب الجميع

عندما يتم طرح سؤال ما هى أفضل بلد للهجرة لليمنيين على صفحتنا على الفيس بوك أو في التعليقات، سطور هذا المقال تكون اجابتنا و لكن بشكل مختصر .

لكن هذه الإجابة تغضب الكثير من السائلين اليمنيين، الذين يسألون هل اليمن بالفعل دولة آمنة للحياة ؟

هنا الإجابة ليس لنا دخل بنا، فلسنا نحن من نصنف الأمور، و لكن حكومات الدول هى من تصنف الأمور و تقيسها بمقياسها .

تعرف على :

أفضل دول الهجرة لعام 2018

و التصنيف يكون على الوضع بشكل عام، و ترى هذه الدول، أن اليمن بها مناطق كثيرة، يمكن الانتقال اليها .

و بناءً على هذه الرؤية، لا يطبق الصراع في اليمن على اليمن بشكل عام، و لكن يطبق على مناطق معينة، لذلك ترى الحكومات التي تصنف اليمن كدولة غير آمنة، أن هناك فرصة لأي مواطن يمني يخاف على حياته، بالإنتقال لمكان آخر أكثر آماناً في اليمن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى