اللجوء إلى المانياالمانيا

منح اقامة المانيا لمن رفض لجوئه سابقا

قانون اللجوء في المانيا منذ العام 2015 شهد العديد من التغيرات بسبب الأعداد الكبيرة التى وصلت أوروبا والتى كان لألمانيا نصيب الأسد منها.

منح اقامة المانيا لمن رفض لجوئه سابقا

آخر هذه القرارات جاءت على لسان “مانفريد شميت” رئيس وكالة الهجرة والمهجرين في المانيا بـ منح اقامة المانيا لمن رفض لجوئه سابقا ، أي الأشخاص الذين تقدموا بطلب لجوء إلى المانيا وتم رفض لجوئهم لأنهم لم يقدموا ما يثبت أنهم يستحقوا اللجوء على أرض المانيا.

قبل هذا القرار اصدرت المانيا قراراً ينص على الغاء العمل بقانون بصمة مع اللاجئين السوريين والذي كان ينص على اعادة اللاجئ لأول دولة بصم فيها من دول دبلن.

يذكر أن طلبات اللجوء المقدمة في المانيا منذب بدء العام 2015 وصلت إلى ما يزيد عن 218 ألف لاجئ مجموع اللاجئين السوريين من هذا العدد يقارب من 138 ألف حتى كتابة هذه المقالة.

وفي السياق نفسه أعلنت المانيا توقعاتها بخصوص أعداد اللاجئين المتوقع أن تستقبلهم المانيا على أرضها لهذا العام لتصل التوقعات الألمانية إلى 800 ألف لاجئ.

سيكون منح الإقامة لمن تم رفض طالباتهم في السابق مرتبط بإندماج هؤلاء الأشخاص في المجتمع الألماني ، وهل هم يعملون الآن أم لا.

يذكر أن ما يقرب من 23 ألف شخص تقدموا بطلب للمرة الثانية من أجل الحصول على إقامة المانيا ، ومازالوا ينتظرون الرد على طلباتهم.

 

 

محمد المسلمانى

مهاجر فى بلاد الله ، وكفى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى