اللجوء في هنغارياهنغاريا

هنغاريا تبني سياج على حدودها الجنوبية لمنع وصول اللاجئين

للمرة الثانية هنغاريا تبني سياج على حدودها ولكن السياح هذه المرة سيكون أكبر وسيكون أيضاً على الجهة الجنوبية من حدودها وذلك لمنع تدفق اللاجئين على أراضيها، لكن هذا السياج سيكون أكبر من السياج الذي تم بنائه سابقاً.

هنغاريا تبني سياج على حدودها الجنوبية لمنع وصول اللاجئين

السياج أعلن عنه فيكتور أوربان رئيس وزراء هنغاريا، لكن موعد البدأ في بناء السياج لم يعلن عنه. الإعلان من قبل أوربان عن بناء السياج جاء تحسباً من أن تقوم تركيا بإلغاء اتفاق اللجوء مع أوروبا، وهو الأمر الذي سيتسبب في تدفق الالاف اللاجئين على حدود هنغاريا في سبيل الوصول إلى قلب أوروبا.

لم تكن هذه المرة الأولى التي تقيم فيها هنغاريا سياجات على حدودها، فقد قامت هنغاريا سابقاً بإقامة سياج مع صربيا وآخر مع كرواتيا أيضاً من الجهة الجنوبية لحدود هنغاريا وذلك لوقف اللاجئين من العبور من أراضيها.

فيكتور أوربان يعتبر اللاجئين سم قاتل طبقاً لتصريحات سابقة، كما يعتبر أن اللاجئين يؤثرون على هوية أوروبا المسيحية وهو ما سوف يعمل على ايقافه.

التشديدات الأوروبية على الحدود زادات بوضوح خلال الفترة الأخيرة رغم سريان اتفاق اللاجئين بين اوروبا وتركيا حتى كتابة هذه السطور، بالإضافة إلى ازدياد تدفق اللاجئين على اوروبا عن طريق البحر من ليبيا إلى ايطاليا ومن ايطاليا إلى اوروبا، ومن ضمن هذه الدول سويسرا التي شددت الرقابة على حدودها، بالإضافة إلى المانيا التي زادت أفراد حماية الحدود الألمان على حدودها مع سويسرا لوقف تدفق اللاجئين من سويسرا على المانيا، وهذا يظهر تغيير كبير في سياسة اللجوء الألمانية خصوصاً وأن هذا التغيير جاء من قبل المانيا التي استقبلت العام الماضي ما يزيد عن المليون لاجئ على أراضيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى