أخبار اللجوء والهجرةاوروبا

التهريب الى اوروبا: لا تصدقوا أكاذيب حثالة البشر

التهريب الى اوروبا كلمة رنانة يعمل مهربي البشر على ايصالها للباحثين عن الوصول الى اوروبا بشكل سهل فعلاً و استماعاً .

أكاذيب يروجها مهربي البشر حول طرق التهريب الى اوروبا حتى تصل خلطة الأكاذيب إلى عقل المستمع وصول شهي .

أشهر الاكاذيب حول اللجوء و التهريب الى اوروبا

يحاول مهربي البشر و سماسرة الهجرة اظهار طرق التهريب نحو اوروبا بشكل سلس كأن رحلة الوصول إلى اوروبا جولة ترفيهية .

و بجانب ما يتم نشره من أكاذيب حول سهولة الوصول الى اوروبا، إلا أن الأمر يحتاج للمزيد من التشويق .

تبدأ مراحل التشويق بعد الحديث عن طرق الوصول السهلة، بالحديث عن ما ينتظر الأشخاص بعد الوصول الى اوروبا .

أحلام يرسمها مهربي البشر للمهاجرين و على هذه الأحلام يبني المهاجرين طموحاتهم و آمالهم الكبيرة .

في السطور القادمة، سنتعرف على أشهر الأكاذيب التي يروجها مهربي البشر و التي لا تمت للواقع بصلة !!

أكذوبة منزل الأحلام

أكذوبة منزل الأحلام

الأكذوبة الأشهر، أكذوبة منزل الأحلام، يقنع مهربي البشر المهاجرين أن اوروبا توفر شقق و منازل للمهاجرين فور وصولهم .

الحقيقة

يتم وضع المهاجرين في كامبات جماعية حتى يتم البت في طلبات اللجوء المقدمة من المهاجرين من قبل دوائر الهجرة الأوروبية .

مراكز احتجاز طالبي اللجوء في اوروبا هى مراكز احتجاز جماعية و ليست شقق يتم تمليكها لطالبي اللجوء .

واقعياً

صعوبة الحصول على السكن في اوروبا أمر يعاني منه مواطني اوروبا أنفسهم، خصوصاً في المدن الكبيرة نتيجة ارتفاع اسعار السكن، و السؤال هنا، هل ستوفر الحكومات الأوروبية السكن للمهاجرين مجاناً و تترك مواطنيها ؟!!

أكذوبة اغداق الأموال

أكذوبة اغداق الأموال

من أشهر أكاذيب التهريب الى اوروبا هى أكذوبة المساعدات المالية التي تقدمها اوروبا لمن يصل أراضيها من المهاجرين .

من بين أكاذيب جروبات مهربي البشر على فيس بوك هو مبلغ المساعدة المالية التي يحصل عليها المهاجرين بعد الوصول .

من بين الأكاذيب المبتذلة، أكذوبة دفع 10 الاف يورو لكل عائلة بعد الوصول لشراء اثاث للمنزل و بدأ حياة جديدة .

الحقيقة

كل مافي الأمر، أن الحكومات الأوروبية توفر مساعدات عينية في مراكز الاحتجاز، مثل الطعام و الشراب و ماشابه، و ذلك حتى البت في اللجوء سواءً بالقبول أو بالرفض .

أكذوبة اللجوء في اوروبا للجميع

أكذوبة اللجوء في اوروبا للجميع

تعتبر هذه الأكذوبة أكثر ما يشجع الناس على سلوك طرق التهريب الى اوروبا رغم مصاعب و خطورة الوصول .

يخبر مهربي البشر المهاجرين بأنهم سيحصلون على اللجوء فور الوصول لأن حق اللجوء في اوروبا مضمون للجميع .

الحقيقة

بالطبع حق اللجوء و الحماية في اوروبا مكفول للجميع وفق معاهدة جنيف للاجئين، و لكن تحت بند من يستحق الحماية و لديه ما يثبت ذلك .

الحصول على اللجوء في اوروبا له شروط و أسباب فضلاً عن تقديم أدلة تبرهن على هذه الأسباب حتى يتم قبول اللجوء في اوروبا .

اكذوبة توفير العمل بعد الوصول

اكذوبة توفير العمل بعد الوصول

سماسرة الهجرة يخبرون المهاجرين أن اوروبا بحاجة لليد العاملة و أنها ستوفر لهم فرص للعمل فور الوصول .

الحقيقة

الحكومات الأوروبية لا توفر العمل لأي شخص و لا حتى لمن يحصل على حق اللجوء، و معظم الحكومات الأوروبية لا تسمح لطالبي اللجوء بالعمل أثناء فترة دراسة الطلبات .

أما الحكومة الأوروبية التي تسمح لطالبي اللجوء بالعمل فيكون ذلك بشروط و على طالب اللجوء أن يجد العمل بنفسه .

بالطبع هناك أسواق عمل أوروبية في حاجة لليد العاملة، لكن من يصل اوروبا بشكل غير قانوني، تكون فرصة حصوله على العمل صعبة، و معظم من يحصل على العمل بالاسود يتم استغلاله .

أكذوبة الوصول الى اوروبا بسهولة

حقيقة اللجوء في اوروبا

اكذوبة الوصول الى اوروبا بسهولة هى آخر شئ يتحدث به مهربي البشر، و بالطبع جعل طريق الوصول الكذبة الأخيرة له مغزى خبيث .

المغزى الخبيث هو ترسيخ فكرة العبور المميتة عن طريق تشويق و اقناع كل من يفكر في الهجرة الى اوروبا .

تعمل هذه الفئة الضالة على ايصال المهاجرين في النهاية لمرحلة اللامبالاه بالعواقب حتى و إن كانت هذه العواقب هى الموت !!

الحقيقة

قوارب مهترئة و قديمة، أو قوارب مطاطية، و ليس ذلك و حسب بل يتم تحميل أعداد كبيرة من المهاجرين على متن هذه القوارب .

يخبر المهربين الناس أن الأمور ستمر بسلام، و إن حدث لهم أي طارئ ستقوم مراكب الانقاذ الأوروبية بإنقاذهم على الفور .

بالطبع الحقيقة غير ذلك، لأن هذا المراكب غير مجهزة لنداءات الاستغاثة، و إن استطاعت هذه القوارب الاستغاثة فلا تسمع كل استغاثة .

فحتى تصل سفن الانقاذ، غالباً تكون الأمور قد انتهت و غرقت هذه القوارب بمن فيها من أطفال و نساء و رجال !!!!

السماسرة و المهربين هم حثالة البشر

هذه الفئة الضالة من البشر لا يهمها سوى جني الأموال فقط، أما الأرواح فلا مانع من أن يجنيها الموت في غياهب البحر .

يتعمد هولاء الحثالة نقل المهاجرين في قوارب لا تصلح أن تسير في ممر مائي لا يتعدى عمقه متر واحد .

يتم نقل الناس في قوارب متهالكة مصيرها الغرق أو تركها للسلطات الأوروبية بعد رحلة التهريب الى اوروبا .

الخلاصة

مهربي البشر هدفهم هو المال فقط، فإما أن يغرق القارب، و إما أن يتركك قبل كيلو مترات من الشواطئ الأوروبية لتواجه مصيرك المجهول .

فكر جيداً

1 _ فكر في أسرتك التي يمكن أن تفقدها أو تفقد أحد منها أو أن تغرقون جميعاً و لا تصلون .

2 _ فكر في ما ستتعرض له من أهوال قد تؤثر على الحالة النفسية لأطفالك إذا تمكنتم من الوصول .

3 _ فكر في أموالك التي ستدفعها و قد يتم النصب عليك فيها .

4 _ فكر في الصعوبات التي ستواجهك بعد الوصول إلى اوروبا فـ الأمور ليست سهلة كما تتخيل .

5 _ فكر في رفض لجوئك بعد وصولك لاوروبا، فـ النجاح في التهريب الى اوروبا و الوصول بداية الحكاية فقط .

أخيراً

لطالما كرهت هؤلاء الحثالة، و سأبقى أكرههم و أكشف عن أكاذيبهم و أفعالهم الدنيئة ، لأن المتاجرة بأرواح البشر أقبح شئ في الوجود .

من يرسل الأرواح إلى الهلاك لا يستحق الحياة بين البشر و لا يستحق أن يكون منهم، بل يستحق السلاسل الأبدية .

في النهاية هذا خياركم، لكن لا تصدقوهم .. حياتكم أهم .. كونوا بأمان .

أحمد المسلماني

مؤسس مجتمع الهجرة معنا، رحال فى بلاد الله، أعشق السفر و الترحال، فـ لطالما تمنيت أن أبقى مسافراً في الدنيا بين أرجائها، تائهاً بين سهولها و وديانها و أنهارها، متخذاً من الطبيعة رداءً بعيداً عن ثرثرة البشر و ضوضاء الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى