البوسنة والهرسكالسياحة في البوسنة والهرسك

السياحة في سراييفو مدللة جبال الألب الدينارية

سراييفو هي عاصمة البوسنة والهرسك وأكبر مدنها، وهناك الكثير من المعالم والأماكن السياحية في سراييفو التي يستطيع السياح زيارتها عند زيارة هذه المدينة الساحرة، وفي حديثنا اليوم عن السياحة في سراييفو سنلقي نظرة شاملة عن هذا المكان الزاخر بالمعالم والأحداث التاريخية، الموجود نتيجة تعاقب الامبراطوريات على حكم هذا البلد الساحر بأهله الرائعين الذين يعدون الشئ الأفضل في هذا البوسنة بشكل عام، بالإضافة إلى معالم سراييفو السياحية التي تحتاج للكثير من المقالات للتعريف بها.

السياحة في سراييفو مدللة جبال الألب الدينارية

حي باسكار سيبيا
باسكار من أجمل وأقدم الأحياء في سراييفو، ويتجمع فيه غالبية سكان البلد، وقد أنشئ في القرن الخامس عشر وأفضل ما يشتهر به هذا الحي المنتجات المصنعة من النحاس والتي تتم صناعتها بشكل يدوي، ويمكن للسائح أن يحصل على أي شيء يريده من النحاس، مثل طقم القهوة والأطباق والأوعية وغيرها من المنتجات النحاسية. ومن معالم هذا الحي ميدان الحمائم والذي يوجد في منتصف الحي، وقد أنشئ عام 1753 وتم هدمه وأعيد انشاؤه مرة أخرى عام 1913.

سوق بيزستا

يعد هذا السوق من أهم المناطق السياحية في البوسنة والهرسك، وأنشئ عام 1555 وهو قريب من جامع الغازي خسرو بك، و به مداخل كثيرة وهو أول سوق له سقف ويبلغ طوله 109 متر، ويضم السوق متاجر صغيرة تجد بها الكثير لتشتريه، مثل الساعات والمجوهرات والحقائب والهدايا التذكارية والنظارات الشمسية، وقد صممته الإمبراطورية العثمانية على أشكال الجوامع هناك.

المتحف القومي

هو متحف أنشئ عام 1888، وهو متحف قومي للبوسنة والهرسك، ويحتوى على الكثير من الآثار المختلفة والمهمة من مختلف العصور، مثل أقدم دستور يهودي وهو نادر جداً، وقد تم تداوله في برشلونة عام 1350 وهناك مخطوطات ووثائق نادرة في الفن والتاريخ والطبيعة ولكن تم قفله عام 2012.

المعالم الدينية في سراييفو

مسجد غازي خسرو بك
جامع الغازي خسرو بك

من أهم الأماكن الإسلامية الموجودة في سراييفو، مسجد الغازي خسرو بك الذي تم تشيده عام 1532، وهو أول جامع في العالم تصل له الكهرباء، ويعد المسجد من أبرز معالم السياحة في سراييفو التي يزورها السياح.

أيضاً يوجد  المتحف اليهودي الذي يتضمن معظم المتعلقات اليهودية والمخطوطات النادرة، وهناك متاحف أخرى في سراييفو تجمع الديانات الثلاثة وهي اليهودية والنصرانية والإسلام، وهناك الكنيسة الأرثوذكسية، وهي من إحدى أهم المعالم السياحية في سراييفو.

الجسور العظيمة في سراييفو

سراييفو بها جسور عريقة وتاريخية، وهي من أهم الأماكن المشهورة بها فقد أنشئ في المدينة 13 جسر فوق نهر ميلتسكا الذي يصل أول المدينة بآخرها، ومع مرور الزمن تدمر خمسة منهم نتيجة الفيضانات والحروب، وهناك أربعة منها أنشأها العثمانيون، وأربعة منها أنشأت أثناء الاحتلال النمساوي، ومن أشهر الجسور جسر السلطان الذي أنشأه الوالي العثماني عيسى بك اسحاقوفتش عام 1463، ثم بعده تم إنشاء الجسر الروماني عام 1530، ثم جسر تشوموريا عام1556، ثم تشابانيا عام1557، ثم اللاتيني عام 1565، ثم جهر تشاهايا عام 1585، وجسر إيفل الذي أنشاه اسكندر باشا وجسر المعزة وهو بطول 42 متر وهو يربط المدينة بطريق القيروان، وقد تم ترميم معظم هذه الجسور.

المكتبة القومية في سراييفو

مكتبة أنشأت في نهاية الحرب العالمية الثانية، ولكنها من قبل كانت مبنى للبلدية، وكان يضم المكاتب الإدارية والحكومية، ولكن تم تحويلها لمكتبة فيما بعد.

برج أفاز

برج أفاز

يبلغ ارتفاعه 176 متر، وهو من أعلى الأماكن التي تستطيع رؤية المدينة منه، وهو من أجمل المناطق التي يمكن زيارتها، فقمته من الزجاج الأزرق، و به مقهى للمشروبات والمأكولات، ومنه تستطيع رؤية المدينة كلها وخاصة أثناء الغروب.

الحصن الأصفر في سراييفو

عند زيارة الحصن الأصفر، يستطيع السائح مشاهدة الغروب، وهي من أجمل اللحظات في المدينة، ويمكن للسائح أن يصعد ليشاهد النصب التذكاري، وفي المدينة أيضا المكان الذي كان فتيلة اشتعال الحرب العالمية الأولى، وتستطيع المرور بنفق الأمل وهو كان الأمل الوحيد لحياة أهالي سراييفو، فأثناء الحرب الأهلية انقطعت سراييفو عن باقي العالم، لا غذاء ولا ماء ولا أسلحة ولا كهرباء، وكان هو الأمل الوحيد لهم وتم انقاذهم عن طريقه.

الأنشطة كثيرة في سراييفو

معالم السياحة في سراييفو فهناك شلالات بليفا، ومساجد قديمة، وحصن ترافنيك، ومقابر شهداء الحرب، وهناك الفنادق التي تشتهر بها المدينة تلبي جميع ما يطلبه السائحون، سواء كماليات مثل وجود غرف مزدوجة وثلاثية لتناسب العائلات، أو رفاهية مثل التكييف والتليفون والتليفزيون والإنترنت، وباقي الأمور التي تساهم في مساعدة السائح للحصول على الراحة.

سراييفو من أجمل المدن السياحية التي تناسب زيارة السائحين لها في أي وقت من العام، وبها أماكن كثيرة خلابة منها الأنهار والبحيرات والجبال والغابات المنتشرة بها، والتي تعطيها جمالاً خلاباً وسحراً لا ينسى، وهناك سياح يهربون من الحرارة ويذهبون لها لما تتمتع به من طقس معتدل وأمطار في الصيف وهناك الفنادق والأسواق والشوارع الجميلة ورحلات الصيد والتزلج على الجليد.

أما من ناحية الطعام فالخيارات كثيرة، فهناك المطعم الدوار في أعلى البرج، ومنه ترى جمال المدينة، وهناك العمارات السوداء التي بناها النمساويين، وهناك الأماكن التي تشتهر بأجمل معمار، ففيها الجوامع والكنائس، وهناك المنتجعات الصحية التي تعد من أفضل خيارات السياحة العلاجية حول العالم.

خاتمة حول  السياحة في سراييفو

رغم أن سراييفو بشكل خاص والبوسنة بشكل عام بلد رائع، إلا أن المعالم السياحية في البوسنة والهرسك، وحركة السياحة بشكل عام، في الوطن العربي غير مشهورة كثيراً، رغم الجمال الكبير الطبيعي والتاريخي في هذا البلد، بالإضافة إلى تكلفة السياحة والخدمات في البوسنة والهرسك، مقارنة بدول أوروبية اخرى، يفضلها السياح العرب، خصوصاً السياحة من دول الخليج العربي، الذين غالباً ما يأتون إلى البوسنة بهدف الاستثمار في البوسنة والهرسك، ومن ثم السياحة، وفي الفترة القادمة سنطرح العديد من المقالات للتعريف بكل شئ حول هذا البلد الجميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى