السياحة في ماليزيا - جولة في أهم المناطق السياحية في ماليزيا | الهجرة معنا

السياحة في لينز ونظرة على طفلة نهر الدانوب المدللة

السياحة في لينز ونظرة على طفلة نهر الدانوب المدللة

أفضل جامعات المجر | الدراسة في المجر

أفضل جامعات المجر | الدراسة في المجر
9

السياحة في ماليزيا – جولة في أهم المناطق السياحية في ماليزيا

اكتسبت السياحة في ماليزيا شهرة كبيرة في الوطن العربي بسبب سحر ماليزيا الكبير المتمثل في طبيعتها العذراء، وجزرها الجميلة، ومعالمها التاريخية العريقة التي تنتشر على مساحة ماليزيا الشاسعة، والتي تبلغ 3299.845 كم2 ما بين سهول وأودية ومساحات خضراء، وجزر وشواطئ غاية في السحر والجمال. تتمتع ماليزيا بالموارد الطبيعية في كثير من المجالات، وتعد ماليزيا أكبر الدول انتاجاً للمطاط الطبيعي، فضلاً عن تصدير الأخشاب والكاكاو، كما تمتلك ماليزيا البترول ومعدن القصدير، الذي يعتبر من أهم مواردها الاقتصادية.

السياحة في ماليزيا لها شكل آخر ومميز، حيث تعد السياحة الماليزية من أهم وأعظم المسئوليات التي تقع على عاتق الحكومة، حيث تُسخر الحكومة للسياحة في ماليزيا كافة الإمكانيات المُمكنة، ففي ماليزيا تنتشر بشكل واسع الملاهي والألعاب المائية، كما تضم ماليزيا أفخم الفنادق ذات فئة الخمسة نجوم، وعلى الرغم من كل هذه المميزات فإن أسعار الخدمات السياحية في ماليزيا رخصية بالمقارنة بالبلاد السياحية الأخرى.

أهم أماكن السياحة في ماليزيا

حديقة طيور كوالالمبور

تقع وسط حدائق بردانا النباتية الجميلة والتي تمتاز بسكونها ومناظرها الإبداعية، حيث تضم هذه الحديقة أكثر من 3000 طائر من 200 نوع مختلف من أنواع الطيور مثل:

  • طائر أبو قرن.
  • بط المندرين.
  • النعام.
  • العقبان الصقرية وغيرها من الطيور.

برجا بتروناس التوأم

برجا بتروناس التوأم

يعتبر برجا بتروناس التوأم الموجود في كوالالمبور، من أطول الهياكل في العالم، حيث يتكون من 88 طابقاً، والذي جاء تصميمه على يد المهندس سيزار بيلي ( الأرجنتيني الأمريكي ) والذي استوحى في تصميمه الأشكال الهندسية الموجودة بالفن المعماري الإسلامي.

يعد برجا بتروناس التوأم من أهم معالم السياحة في ماليزيا ، وقد أكسب البرج ماليزيا بشكل عام، ومدينة كوالالمبور بشكل خاص شهرة سياحية عالمية كبيرة بسبب تصميم البرجين الرائعين، وبسبب أن البرجين كانا أطول برجين في العالم منذ العام 1998 وحتى العام 2004، قبل أن يزيح البرجين من المقدمة برج تايبيه 101.

قصر بينانج بيرانانكان
يعتبر هذا القصر من القصور التي تتميز بفخامة تصميمها، حيث يعد تصميم هذا القصر تجسيداً حياً لحقبة زمنية مرت بها ماليزيا وقت الإحتلال الصيني، حيث كان هذا القصر مقرا لإقامة الزعيم الصيني تشينغ.

هذا القصر يضم آلاف القطع من التحف الأثرية والمقتنيات والتي توضح جمال ودقة العمارة الصينية، حيث يضم هذا القصر لوحات خشبية منحوتة على الطراز الصيني، فضلاً عن تصميم أرضية القصر على الطراز الإنجليزي.

اذا كنت تفكر في السفر إلى ماليزيا وتفكر في زيارة قصر بينانج بيرانانكان، فيجب أن لا تقوم بإلتقاط الصور للقصر من الداخل، لأن التقاط الصور داخل القصر محظور بشكل دائم، ولا يمكن السماح بالتصوير إلا بتصريح من الجهات المسئولة عنه وبشكل مسبق.

كهوف باتو

كهوف باتو
تعتبر كهوف باتو من الأماكن الأكثر جذباً للسياح في ولاية سيلانجور لما تتمتع به من شهرة وتميز، بإعتبارها إحدى معابد الهندوس، حيث تستقبل آلاف المصليين الهندوس بالإضافة إلى السياح. تتكون هذه الكهوف من ثلاثة كهوف رئيسية ما بين المعابد والأضرحة الهندوسية، كما يوجد بهذه الكهوف سلم تبلغ درجاته 272 درجة، وعند صعوده يمكن لزائر المكان رؤية سحر وسط المدينة.

الشئ الأكثر جذباً للإنتباه في هذه الكهوف، هو تواجد عدد كبير من القرود التي تحيط تلك الكهوف، فضلاً عن سحر الكهوف الجذاب لهواة تسلق الصخور.

قرية سراواك الثقافية
تسمى هذه القرية أيضًا باسم “المتحف الحي” حيث تم إنشائها للحفاظ على تراث سراواك، وتقع هذه القرية في بانتاي داماي في سانتوبونج والتي تبعد عن العاصمة كوتشينج فقط 32 كيلو متراً.

تبلغ مساحة هذه القرية 17 فداناً، ويعيش فيها ما يقرب من 150 شخص، يحتفظ سكانها بعاداتهم التقليدية والمستوحاة من قبائل سرواك، مثل إعداد دقيق نخل الساغو النشوي، وارتدائهم الملابس التقليدية، والرقصات الفلكلورية التي يعرضونها للسياح.

يعمل أهل القرية على نشر الثقافات والعادات المختلفة من خلال ممارساتهم اليومية لحياتهم الطبيعة، بالإضافة إلى الحفلات التي تقام في مسرح القرية.

مرتفعات مدينة جنتنج

تعد من أفضل معالم السياحة في ماليزيا ، ويعبر عنها الكثير من مرتادي هذه المرتفعات بأنها مدينة اللهو والمرح، حيث تتمتع بالنسائم العذبة لما بها من طقس بارد حيث تقع على ارتفاع 2000 متر مما يكسبها مناخا أوربياً ساحراً، كما توجد بها صالات جينيتنج الدولية حيث يتم التزحلق فيه على الجليد فضلاً عن إمكانية التسوق في مجمع فيرست وورلد بلازا والذي يتفرد بألعاب المرح كما توجد بهذه المرتفعات ستة مناطق ترفيهية سُميت بأكثر مدن العالم شهرة ( شارع الشامبزيليزيه) (لندن) (فينيسيا) (تايمز سكوير والممشى العالمي) (جبال الألب) (ممشى جينتينج)، ولعل من معالم الجذب الأكثر انتشاراً لعبة التحليق في سماء في جينتينج وكذلك لعبة محاكي السقوط الحر والتي تعد الرياضة الوحيدة في آسيا كما يوجد أيضا حائط جينيتنج للرحلات الاستكشافية فضلا عن وجود مجمع سينمائي كبير.

لنكاوي

Langkawi
تعد لينكاوي أشهر معالم السياحة في ماليزيا ، وهى جزيرة كبيرة مكونة من 99 جزيرة، وتتمتع هذه الجزر بمزايا عديدة فهي مليئة بالشواطئ ساحرة الجمال والتصميم المعماري المميز، فضلاً عن وجود غابات المانجروف الذاخرة بالحياة النباتية والحيوانية على السواء، كما يوجد بها مراكز تسوق عديدة تتميز بأسعارها المعقولة.

يحكى أن هناك قصة مازال يرويها أهل هذه الجزيرة، وهى قصة لفتاه جميلة تسمى ماهسوري اتهمت بالزنا رغم براءتها، فأصدر أهل الجزيرة حكماً بإعدامها، وحينما حان وقت تنفيذ الحكم قام أهل الجزيرة بطعنها عدة طعنات، ولكن المفاجأة كانت في أنها لم تمت، وأشارت إليهم أنه يجب أن تقتل على يد أقرباء لها لكي تموت، ثم قامت فصلت وألقت اللعنة على الجزيرة، وكانت هذه اللعنة متمثلة في غزو الجزيرة من قبل المحتلين الذين قتلوا أهلها وإحراق مزارعهم، الأمر الذي جعلها صحراء جرداء بلا زرع ولا ماء ولا بشر، ومازالت هذه الجزيرة تحتفظ بمقام لجسد الفتاه ماهسوري.

معالم السياحة في لينكاوي كثيرة، ولعل من بين أهم المعالم السياحية بهذه الجزيرة: حقل الأرز المحروق، وينابيع المياه الساخنة، و”تيلاجا توجوه” وشاطئ الرمال السوداء بحيرة العذراء الحامل و كهف القصص و كهف الستائر.

طريق جبل كينابالو الحديدي
يعد هذا الطريق ممراً جبلياً به مجموعة من الرافدات والقضبان الحديدية والكابلات المثبتة على سطح الصخور، ويصل عدد ممراته إلى 300 ممر حديدي جبلي وتبدأ، أعلى نقطة فيه على ارتفاع 3.400 متر وتنتهي عند 3.800 نقطة، ومن الجدير بالذكر أن هذا الطريق من أوائل المحاولات التي تم بها إدخال رياضة تسلق الجبال بإستخدام الحبل والقضبان الحديدة في آسيا.

من الشروط المقررة للتمتع برياضة التسلق، أن يكون المتسلق على مستوي متوسط من اللياقة البدنية، والقدرة على ممارسة التسلق لمدة 6 ساعات يقطع فيها 3.200 متر، وأن لا يقل عمره عن عشر سنوات ولا طوله عن 1.3 متر.

جزيرة سيبادان

جزيرة سيبادان
تعتبر جزيرة سيبادان من أجمل المعالم السياحية في ماليزيا، ولوحة فنية لم تعبث بها اليد البشرية حسبما ذكر الراحل جاك كوستو وهو أشهر علماء المحيطات، كما أنها تعد من أفضل خمس مناطق للغوص على مستوي العالم.

يمثل ارتفاع هذه الجزيرة 700 متر فوق قاع البحر، وتعد أصغر مساحة للجزر الماليزية، حيث تبلغ مساحتها 12 هكتاراً، بما يعنى أنه من الممكن أن تسير فيها لمدة 25 دقيقة. تتميز هذه الجزيرة بما تحتضنه من أنواع شتى من الأحياء البحرية فضلاً عن مياهها شديدة الصفاء والنقاء فهي لوحة جمالية ساحرة.

تعد الجزيرة محمية طبيعية للطيور، لما تزخر به من أصناف عديدة من الطيور الاستوائية كنسور البحر وطيور الرفراف وطيور الشمس وحمام الغابات.

نظرة على معالم السياحة في ماليزيا

الأماكن السياحية في ماليزيا كثيرة جداً، لكن لا يمكن جمع كافة معالم السياحة في ماليزيا في مقال واحد، لكن ستكون لنا وقفات أخرى مع أشهر المدن السياحية في ماليزيا.


مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات