أخبار اللجوء والهجرة

تأثير بصمة هنغاريا على اللجوء في سويسرا

بالطبع اذا كنت تفكر في الوصول إلى أوروبا فاغالباً ستكون بوابة عبورك هى هنغاريا ، ولكن بصمة دبلن هى العقبة الكبرى التى تعصف بأحلام اللاجئين ، فإذا كانت وجهتك الأخيرة في أوروبا التى تنوي اللجوء اليها هى سويسرا وتنوي العبور من هنغاريا فيجب عليك أن تعرف تأثير بصمة هنغاريا على اللجوء في سويسرا.

ماهو تأثير بصمة هنغاريا على اللجوء في سويسرا

أولاً سأتحدث عن الوضع القانوني لبصمة هنغاريا في سويسرا ، وقانونياً إذا وصل الشخص لديه بصمة من هنغاريا إلى سويسرا ستعيده سويسرا إلى هنغاريا مرة أخرى طبقاً لقانون دبلن.

بخصوص بصمة اليونان كونها بلد المرور الأول ومن الممكن أن يبصم الشخص فيها قبل دخوله إلى هنغاريا فعليه أن يعلم أن بصمة اليونان غير معترف بها أوروبيا ، وعندما ترى سويسرا بصمة اليونان ستتغاضى عنها وستعمل مباشرة على بصمة هنغاريا.

اقرأ أيضاً – تأثير بصمة هنغاريا على اللجوء في أورروبا

خارج الإطار القانوني من الممكن أن لا تعيد سويسرا الشخص إلى هنغاريا مرة أخرى حتى وإن كانت له بصمة في هنغاريا ، وهذا يعتمد على توفيق الله سبحانه وتعالي ، وفي هذه الحالة يبقى الشخص على أرض سويسرا إلى أن تنظر سويسرا في طلبه وتقرر قبول أو رفض طلبه.

الظروف والأسباب قد تلعب دوراً كبيراً مثل الحالة الصحية للشخص التى قد لا تتيح له مغادرة سويسرا.

نظرة عامة على تعامل سويسرا مع البصمة

بشكل عام سويسرا تطبق اتفاقية دبلن بحزم ، ونادراً من تتهاون مع من له بصمة في دولة أخرى من دول دبلن ، ومعظم من يصل سويسرا وله بصمة في دولة من دول دبلن يتم ترحيله إلى الدولة صاحبة البصمة.

بشكل عام قانون اللجوء في سويسرا صعب وغير متسامح ، ومن يفكر في الذهاب إلى سويسرا من أجل اللجوء عليه أن يستعد لعقبات كثيرة قد تواجهه في سويسرا.

بخصوص الأخوة السوريين الأفضل لهم عدم التوجه إلى سويسرا ، والتوجه إلى المانيا أفضل لهم خصوصاً بعد  قرار المانيا بإلغاء بصمة دبلن الخاصة بهم ، ومن يصر على الذهاب إلى سويسرا عليه أن يتمتع بالنفس الطويل ، وأن يستعد لكافة القرارات.

محمد المسلمانى

مهاجر فى بلاد الله ، وكفى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى