اللجوء إلى المانياالمانيا

قائمة المانيا للدول الآمنة في ما يخص اللجوء

قائمة المانيا للدول الآمنة في ما يخص اللجوء تزداد كل يوم وتضم دول عديدة، هذه القائمة أنشأتها المانيا لمواجهة  تدفق اللاجئين على أراضيها مما أدى إلى اتباع عدة دول اوروبية لألمانيا في هذه الخطوة من حيث تصنيف اللاجئين القادمين من الدول الآمنة.

أسباب ظهور قائمة المانيا للدول الآمنة في ما يخص اللجوء هو تدفق اللاجئين من دول أخرى غير الدول التى تشهد نزاعات مسلحة مثل سوريا والعراق مما أدي إلى ضغط على دول اوروبا وأدى إلى زيادة أعداد اللاجئين بشكل كبير في اوروبا بشكل عام والمانيا بشكل خاص.

قائمة الدول الآمنة في المانيا الهدف منها هو منح حق اللجوء في المانيا  لمن يستحق اللجوء فقط ورفض لجوء المواطنين القادمين من الدول الآمنة وتعتبر المانيا أن اللاجئين من هذه الدول لم يأتوا لهدف انساني ولكن لهدف اقتصادي وعليه لن يتم قبول اللاجئين من هذه الدول وسيتم تسريع اجراءات ترحيلهم إلى بلادهم بالتعاون مع حكومات بلادهم وسيتم فقط قبول لجوء من لديهم أسباب إنسانية واضحة.

قائمة المانيا للدول الآمنة في ما يخص اللجوء

المانيا تصنف الجزائر دولة آمنة

السلطات الألمانية وضعت الجزائر على قائمة الدول الآمنة، وبذلك يعتبر مواطني الجزائر الذين يصلوا المانيا من حيث اللجوء غير معرضين للخطر، وفي هذا الشأن طلبت المانيا من الجزائر التعاون معها في إعادة طالبي اللجوء المرفوض لجوئهم في المانيا إلى الجزائر مرة أخرى.

طلب المانيا جاء خلال زيارة رئيس وزراء الجزائر عبدالمالك سلال إلى المانيا الشهر الماضي فيما أبدت الجزائر استعدادها لإستقبال مواطنيها العائدين من المانيا وبذلك ستكون فرص قبول لجوء الجزائريين في المانيا ضعيفة جداً.

المانيا تصنف المغرب دولة آمنة

المغرب أيضاً تم وضعها على قائمة الدول الآمنة في المانيا وبناءً على ذلك ستكون فرص مواطني المغرب المتواجدين في المانيا لغرض اللجوء ضعيفة من حيث قبول طلبات اللجوء الخاصة بهم في المانيا.

المغرب صرحت على لسان وزير الداخلية المغربي محمد حصاد بأنها سوف ستنظر في طلب المانيا في ما يخص استقبال طالبي اللجوء المغاربة المرفوض لجوئهم في المانيا وبحث عودة اللاجئين من المانيا إلى المغرب مرة أخرى.

المانيا تصنف تونس دولة آمنة

انضمت تونس إلى شقيقتيها من دول المغرب العربي على قائمة المانيا للدول الآمنة بعد أن اعتبرت السلطات الألمانية أن مواطني تونس غير معرضين للخطر في بلادهم ولذلك تم تصنيف تونس كدولة آمنة ولا تشكل خطراً على حياة الأشخاص، وأوضحت السلطات أن من لديه أسباب حقيقة وواقعية لن يتم ترحيله إلى تونس مرة أخرى.

وزير خارجية تونس خميس الجهيناوي قال أن تونس مستعدة لإستقبال مواطنيها الذين سيتم ترحيلهم من المانيا اذا ما قررت المانيا ذلك.

المانيا تصنف تركيا دولة آمنة

القرار هنا ضرره الأكبر سيكون على اللاجئين الأكراد الذي لا يحملون سلاحاً ويقعون بين أمرين هما أشد قسوة من بعض بين القصف التركي على مواقع المسلحين الأكراد وبين أفعال المسلحين الأكراد الذين وضعوا هؤلاء الأشخاص في هذا المأزق.

المانيا قالت أن هذا القرار لن يحرم اللاجئين الأكراد من منحهم حق اللجوء في المانيا بل ستدرس المانيا طلبات اللاجئين الأكراد ومنح حق اللجوء لمن يستحقه، لكن المخاوف هنا من إعادة هؤلاء اللاجئين إلى تركيا مرة أخرى مما قد يشكل خطراً على حياتهم اذا ما عادوا إلى المناطق الكردية.

المانيا تصنف دول غرب البلقان دولاً آمنة

أقلية الروما بعد إعلان قائمة المانيا للدول الآمنة في ما يخص اللجوء ستكون فرص قبول لجوئهم في المانيا معدومة وقد يكون ترحيلهم بشكل تلقائي من حيث أتوا دون النظر في طلبات اللجوء الخاصة بهم أو على الأقل سيتم النظر فيها بشكل سريع لترحيلهم مباشرة إلى بلادهم خلال وقت قصير.

السلطات الالمانية صرحت أنها سترحل اللاجئين القادمين من دول غرب البلقان لأن الهدف من لجوئهم ليس إنساني ولكن هدف اقتصادي ولكن اللاجئين القادمين من هذه الدول يكذبون بشأن أنهم معرضون للخطر في بلادهم وبناء على القرار الألماني سيتم ترحيل هؤلاء اللاجئين إلى بلادهم بشكل سريع.

هل ستضم قائمة الدول الآمنة في المانيا دولاً اخرى

غالباً سيبقى هذا الخيار متاح خصوصاً مع تفاقم أزمة اللجوء في اوروبا التى قد تزيد تفاقماً في العام 2016 بشكل أكبر، وواقعياً هناك دول أخرى المانيا تصنفها دولاً آمنة دون أن تضعها بشكل صريح على قائمة المانيا للدول الآمنة في ما يخص اللجوء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق