أسوار القسطنطينية اسطنبول | الفعاليات والأنشطة | الفنادق القريبة | الهجرة معنا

موقع ساروق الحديد الأثري | الأنشطة السياحية | الفنادق والمطاعم القريبة

موقع ساروق الحديد الأثري | الأنشطة السياحية | الفنادق والمطاعم القريبة

هب زيرو دبي | الأنشطة السياحية | الفنادق والمطاعم القريبة

هب زيرو دبي | الأنشطة السياحية | الفنادق والمطاعم القريبة
0

أسوار القسطنطينية اسطنبول | الفعاليات والأنشطة | الفنادق القريبة

يرجع أصل بناء أسوار القسطنطينية إلي قسطنطين الكبير، وقد تم فتح القسطنطينية في 29 مايو من عام 1453م، بعد حصار استغرق ستة أسابيع، على يد السلطان العثماني محمد الفاتح.

وعندما تذكر مدينة اسطنبول بتاريخها العريق، لابد من ذكر أسوار القسطنطينية، والتي من الصعب أن يزور السياح مدينة اسطنبول ولا يمرون عليها، لرؤية تاريخها.

افضل فنادق اسطنبول

قبل زيارة مدينة اسطنبول، يمكنكم التعرف على افضل فنادق مدينة إسطنبول من خلال العودة الى هذا المقال.

أسوار القسطنطينية اسطنبول

كانت أسوار القسطنطينية هي بمثابة درع الحماية الذي استخدمته الدولة البيزنطية لحماية القسطنطينية.

وبالفعل استطاع هذا السور أن يجعلها آمنة، لكن قام السلطان محمد الفاتح بغزو المدينة وجعلها مقراً للخلافة العثمانية، ثم أطلق عليها اسم (إسلام بول)، أو (اسطنبول)، وإلي الآن مازالت تلك الأسوار موجودة، وهو محط اهتمام من الجميع، كما تعد من أعرق و أفضل الأماكن السياحية في اسطنبول.

المزيد من خيارات المنتزهات في اسطنبول

حديقة فنربخشة

متنزه الحرية اسطنبول

السبب وراء بناء هذه الأسوار كان بهدف حماية المدينة، فكان يجب أن تطل على جميع جوانب المدينة، ولهذا تطل أسوار القسطنطينية على البر بمسافة 8 كيلو متراً، وعلى البحر بمسافة 6 كيلو متراً، كما أن لها إطلالة رائعة على خليج القرن الذهبي، وإطلالة على مدينة اسطنبول من جهة بحر مرمرة.

وهي الآن مازالت باقية بحالتها المذهلة، ولكن بالطبع تضررت أحد الجدران خلال فترة الخلافة العثمانية، وتفككت أحد المقاطع بها في القرن التاسع عشر.

ومن أجل الحفاظ عليها ضمن أهم الأماكن التراثية للمدينة، كان بين الحين والآخر يتم خضوع الأسوار لبعض من الترميمات والإصلاحات.

تضم مدينة اسطنبول بوابات بلغ عددها 60 بوابة، بجانب الأسوار، ولكن تعتبر أسوار القسطنطينية من أطول الأسوار التاريخية في اسطنبول والعالم كله.

يحيط السور الأول بها بتله توبكابي، وهذا يعتبر هو أول خطوة في بناء أسوار القسطنطينية، ثم توالت أعمال التوسعات حتى أصبحت بالشكل الحالي الذي يشاهده الزوار.

الأنشطة والفعاليات عند زيارة أسوار القسطنطينية

أفضل الأنشطة التي يقوم بها الزوار عند القيام بزيارة أسوار القسطنطينية هي مشاهدة الجدران التي تحيط بها.

يعتبر الجدار الشمالي الذي بني في القرن الخامس، هو أحد أفضل الجدران التي يمكنك التقاط التذكاريه بجواره.

يمكنكم السير بجوار تلك الجدران ومشاهدة معالمها وتصميمها، كما يستمتع الزوار أيضاً برؤية أحياء اسطنبول المدمرة وراء الجدران.

المزيد من خيارات السياحة في اسطنبول

صهريج البازيليك اسطنبول

اسطنبول دولفيناريوم

تعرف الجدران أو الأسوار بإسم الجدران الساحرة، اذ تطل على مناظر طبيعية ومناظر على المدينة بوجهة رائعة.

بجانب الاستمتاع برؤية الزخارف النباتية المنقوشة على الجدران، والكتل المصنوعة من الرخام التي كانت تستخدم في بناء الاسوار، والتي بالطبع تم إزالتها عندما أصيبت بالضرر وتعويضها بكتل أخرى أثناء ترميمها.

كل تلك الأمور أكسبت جدران القسطنطينية شهرة كبيرة، ,خصوصًا بعد ضمها إلى قائمة مواقع قائمة التراث العالمي لليونسكو حتى أصبحت في الوقت الحالي من أشهر معالم الجذب السياحي في اسطنبول.

مصادر تمت الاستعانة بها

Walls of Constantinople 


مشاركة المقال


مهاجر فى بلاد الله ، وكفى ...
المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات