اللجوء إلى المانياالمانيا

الأسباب التى تؤخر اجراءات لم الشمل في المانيا

تصلنا الكثير من الشكاوي بخصوص الأسباب التى تؤخر اجراءات لم الشمل في المانيا سواء عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي أو عن طريق تعليقات الموقع، وللأسف الأسباب الأساسية التى تطيل معاملات لم الشمل في المانيا هى بسبب أفعال الكثير من اللاجئين ولكن حتى الآن لم أجد أسباب تعمل على تأخير لم الشمل من قبل المانيا، وأنا سأتحدث عن عدة أسباب بعضها طبيعي وأسباب مفتعلة بعمد أو بغير عمد.

الأسباب التى تؤخر اجراءات لم الشمل في المانيا

الأعداد الكبيرة والأخطاء ونقص الأوراق

بالطبع الأعداد الكبيرة شئ جوهري لا يتدخل أحد فيه وهو طبيعي جداً لكن مع ازدياد الأعداد تزداد الأخطاء من قبل الأشخاص بداية من الأخطاء في البيانات المقدمة في الطلب إلى نقص الأوراق المطلوبة. والسبب الرئيسي لنقص الأوراق هو استعجال الأشخاص بشكل كبير بالإضافة إلى التزام الأشخاص بالأوراق المطلوبة فقط والأفضل أن يجهز الشخص الأوراق المطلوبة والأوراق التى قد تطلب منه فإن لم تطلب لن تضر وإن طلبت تكون جاهزة، علماً أن أي أوراق مطلوبة في طلب لم الشمل ولكنها غير موجودة ستؤدي إلى إيقاف دراسة الطلب إلى أن يقوم صاحب الطلب بتقديم الأوراق المطلوبة وبالطبع أي شخص لا يريد أي تأخير.

التقدم في سفارة بعينها

مشكلة السفارات مشكلة كبيرة جداً فالكثير من الأشخاص يتوجهون لسفارة بعينها ظناً منهم أن الإجراءات في هذه السفارة أسرع وبهذا الفعل تتكدس طلبات لم الشمل في هذه السفارة وتصبح الإجراءات بطيئة أكثر من النملة، والأفضل أن يتقدم كل شخص بطلب لم الشمل في السفارة الألمانية الموجودة في البلد التى يقيم فيها.

حجز الموعد وعدم الذهاب للمقابلة

السفارات الألمانية صرحت عدة مرات بأن الكثير ممن يتقدمون بموعد في السفارة للم الشمل لا يذهبون في الموعد المحدد لهم وهذا يؤخر أشخا آخرين ينتظرون دورهم.

حجز موعد في أكثر من سفارة

الإستعجال يدفع الكثير من الأشخاص إلى حجز موعد للم الشمل في المانيا في أكثر من سفارة وهذا أيضاً يسبب ضغط كبير بالإضافة إلى أن من يقوم بالحجز في أكثر من سفارة عندما يأتي دوره في سفارة ما يذهب للمقابلة ويترك الحجز في السفارات الأخرى كما هو بدلاً من أن يقوم بالغاء الحجز مما يؤخر مواعيد الأشخاص الآخرين.

خاتمة

هذه أبرز الأسباب التى تؤخر اجراءات لم الشمل في المانيا وأنا حقيقة أرى أنه لا توجد أسباب أخرى تؤخر معاملة لم الشمل لالمانيا إلا هذه الأسباب، أيضاً أحب أن أوضح أن استمارة طلب لم الشمل في المانيا غير معقدة وسهلة وبسيطة جداً لكن نحن من نصعب الأمور على أنفسنا.

أحمد المسلماني

مؤسس مجتمع الهجرة معنا، رحال فى بلاد الله، أعشق السفر و الترحال، فـ لطالما تمنيت أن أبقى مسافراً في الدنيا بين أرجائها، تائهاً بين سهولها و وديانها و أنهارها، متخذاً من الطبيعة رداءً بعيداً عن ثرثرة البشر و ضوضاء الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى