وضع اللاجئين المتواجدين في السويد ولهم بصمة في هنغاريا

وضع اللاجئين المتواجدين في السويد ولهم بصمة في هنغاريا

السياحه في كومو حيث الهدوء والسحر في مدينة الحرير

السياحه في كومو حيث الهدوء والسحر في مدينة الحرير
9

السياحة في بيرغن النرويجية مدينة الهواء والنقاء وعبق التاريخ


عندما نتحدث عن السياحة في بيرغن فإننا نتحدث عن الجمال والتاريخ والنظام والنظافة والهواء النقي، والكثير والكثير الذي يكثر وصفه، إن بيرغن حقاً مدينة فريدة من نوعها من يزورها يعشقها للأبد، ومن لم يزورها يتمنى زيارتها دائماً.

بيرغن مدينة نرويجية تعد ثاني أكبر مدينة في النرويج من حيث الكثافة السكانية، حيث يبلغ عدد السكان فيها تقريباً إلى 275000 نسمة. تقع المدينة في إقليم هوردالاند على الساحل الغربي لدولة النرويج، كما تشتهر أيضاً بمدينة الجبال السبعة حيث تحيط بالمدينة سبعة جبال، ويقع في شمال المدينة بحر يعد لها حماية طبيعية.

يعد موقع الجبال السبعة منطقة رائعة للمتزوجين لكي يستمتعوا بأجواء رومانسية فريدة وجميلة بعيداً عن جو المدينة وبعيداً عن الروتين اليومي.

تقع ضواحي بيرغن في عدة جزر تقع حول المدينة، وتتكون المدينة من عدة أحياء عددها ثمانية وهم:

  • أرستاد.
  • آرنا.
  • أسان.
  • فانا.
  • بيرغن هوز.
  • فيلنغيسد.
  • آلين.
  • لاكسيفاغ ووارتر يبيغدا.

اشتهرت بيرغن في القرن الحادي عشر  بالتجارة، وفي القرن الثالث عشر تم اختيارها كعاصمة لدولة النرويج، وحازت في عام 1789 لقب الوساطة التجارية بين العالم وشمال النرويج، وقد صنفت بيرغن كتراث عالمي من قبل منظمة اليونسكو بفضل مئنائها الرئيسي العتيق.

السياحة في بيرغن

تعد السياحة في مدينة بيرغن مصدر هام للدخل، حيث تدر عليها مبلغ ضخم خلال فترات المواسم السياحية، بل يمكن القول بأن فنادق المدينة مليئة بالزوار والسائحين طوال العام، حيث اعتبرت بيرغن مركزاً للمؤتمرات، وتعتبر بيرغن العاصمة غير الرسمية الإقليمية لدولة النرويج.

احياء بيرغن القديمة

جمال التصميم والتنظيم في بيرغن

يقدم ميناء المدينة خدمة استقبال السائحين الذين يترددون على مدينة بيرغن من خلال السفن العملاقة العابرة المحملة بعدد من الزائرين، وما يميز مدينة بيرغن بأنها مدينة تهتم بالطرق وفنون الطرق والأعمال الفنية التي يتم نشرها في الشوارع، حيث تقود بيرغن فنون الموضة في الطرقات والشوارع منذ عام 2011 حتى عام 2015.

تشتهر بيرغن بالمباني القديمة، والتي يحافظ القانون النرويجي عنها بشراسة اذ لا يسمح القانون بالمدينة بتجديد المباني التي مر عليها 100 عام، وتشتهر بيرغن بحياتها الثقافية والموسيقية حيث تعتبر مسقط رأس العديد من الفنانين مثل: “إدفار غريغ” و”أولي بول” بالإضافة إلى دار الأوركسترا في المدينة.

هواء المدينة يتمتع ببرودة ونقاء جلعها من أنظف المدن بيئياً للمعيشة، ومنحها لقب  أفضل مدينة من حيث نقاء هوائها.

مدينة بيرغن هي المدخل الأفضل والأكثر شعبية للوصول إلى المضايق في ناحية الغرب مثل مضيق: هاردانغرفيورد ومضيق سوغنفيورد، وتتميز المدينة بعدة أماكن لمحبي وعاشقي رياضة المشي لمسافات طويلة بالإضافة إلى المناظر الخلابة والمناطق الطبيعية الرائعة.

تعرف علىأجمل الأماكن السياحية في مملكة النرويج

أما عن أشهر المعالم والمناطق السياحية في مدينة بيرغن فهى كثيرة منها منطقة الهانزية التاريخية، ومنطقة الميناء والبحيرات الرائعة مثل بحيرة Lille Lungegardsvannet، وبالطبع منطقة الجبال السبعة وخاصة جبل فلوين الذي يبلغ ارتفاعه 320 متر ، وجبل ماونت أولريكن ويبلغ طول هذا الجبل الشاهق 643 متر وهو أعلى قمة جبلية في جبال مدينة بيرغن.

يتوفر في منطقة الجبال التلفريك الذي يتنقل بين الجبال، بالإضافة إلى سوق السمك الشهير بإعتبارها مدينة ساحلية يعتمد سكانها على الصيد والسياحة وصناعة السفن.

ميناء بيرغن

ميناء مدينة بيرغن

في وسط المدينة توجد حديقة بيرغن والتي يوجد بها بحيرة رائعة، وتقع في وسط مدينة بيرغن حيث سرادق الموسيقى والذي يعد معلم هام من معالم السياحة في بيرغن.

أما عن التسوق فيوجد بها أكبر مركز تسوق وسوبر ماركت شهير اسمه لاغونن ستورسنتر، ويزور هذا المركز التجاري الضخم أكثر من 5 ملايين متسوق خلال العام.

أم عن مطارها الدولي فيعد مطار فليسلاند مطار لتحليق الطائرات الهليكوبتر التي تقدم بعض الخدمات النفطية للنرويج من بحر الشمال.



مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات