اللجوء الى النمساالنمسا

النمسا تبحث إعلان المغرب وتونس والجزائر دول آمنة

النمسا تبحث إعلان دول المغرب العربي دول آمنة قرار صدر أمس من قبل النمسا للتصديق عليه اليوم الثلاثاء 16 فبراير 2016 من قبل البرلمان النمساوي.

النمسا تبحث إعلان المغرب وتونس والجزائر وثلاث دول أخرى دولاً آمنة

البرلمان النمساوي اليوم يبحث وضع كلاً من تونس والمغرب والجزائر بالإضافة إلى وضع منغوليا وجورجيا وغانا على قائمة الدول الآمنة.

النمسا تعمل بهذا القرار إثناء المهاجرين القادمين من هذه الدول من التوجه إلى أرض النمسا للتقدم بطلب لجوء على الأراضي النمساوية وذلك لهدف تخفيف تدفق اللاجئين على النمسا.

اذا تم التصديق على هذا القرار سيكون وضع من يصل إلى أرض النمسا من هذه الدول غير جيد في ما يخص قبول طلبات اللجوء الخاصة بهم في النمسا.

النمسا تلقت ألفي طلب لجوء على أرضها من مواطني المغرب والجزائر خلال شهر يناير وشهر فبراير من العام الحالي 2016 بالإضافة إلى تلقي النمسا من يقرب من 60 ألف طلب لجوء من مواطني سوريا والعراق.

المانيا سبقت النمسا في هذه الخطوة في نهاية الشهر الماضي وأعلنت المغرب وتونس والجزائر دولاً آمنة لتلحق بها النمسا ولربما تلحق بالنمسا والمانيا دولاً أوروبية أخرى.

وزيرة داخلية النمسا يوهانا ميكل قالت أن المهاجرين القادمين من هذه الدول لم يتركوا بلادهم لدواع إنسانية ولكن لدواع اقتصادية ولذلك ليس من حقهم طلب الحماية في النمسا.

 

أحمد المسلماني

مؤسس مجتمع الهجرة معنا، رحال فى بلاد الله، أعشق السفر و الترحال، فـ لطالما تمنيت أن أبقى مسافراً في الدنيا بين أرجائها، تائهاً بين سهولها و وديانها و أنهارها، متخذاً من الطبيعة رداءً بعيداً عن ثرثرة البشر و ضوضاء الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى