أخبار اللجوء والهجرة

عقوبة التقدم بطلب اللجوء بأوراق مزورة

في مقال سريع سأتحدث فيه عن عقوبة التقدم بطلب اللجوء بأوراق مزورة ، خصوصاً بعد انتشار فكرة التزوير في الفترة الأخيرة بأعداد كبيرة خصوصاً وأن هناك صفحات تعمل على الفيس بوك تعمل في التزوير وللأسف هذه الصفحات تضم أعداد كبيرة من الأشخاص ، أيضاً أنا لا أقول أنه في السابق لم يكن التزوير موجوداً ولكن الفترة الأخيرة وصلت حالات التزوير زروتها.

عقوبة التقدم بطلب اللجوء بأوراق مزورة

1 _ في حال الكشف عن تزوير الشخص للوثائق التى تقدم بها بطلب اللجوء هذا بكل تأكيد سينهي على فرصه في قبول اللجوء نهائياً.

2 _ هناك دول كثيرة في حال اكتشاف التزوير لا تكتفي برفض اللجوء والترحيل بل قد تصل العقوبة للسجن.

3 _ الشخص الذي يتقدم بطلب لجوء بأوراق مزورة إن تم قبوله كالاجئ وتم منحه حق اللجوء إذا تم كشف تزويره بنسبة 95 بالمائة إن لم يكن بشكل نهائي يتم سحب لجوئه وترحيله إلى بلده هذا إن لم يتعرض للسجن ، وهذا ينطبق في دول أوروبا وغيرها.

4 _ في ظل الأحداث الراهنة التزوير كارثة كبيرة وقد يعامل الشخص معاملة  الإرهابي حتى تثبت قضيته وهو في النهاية الشخص صاحب الأوراق المزورة مدان ، وعند كشف التزوير الآن لن يدور في أذهان المحققين أن الشخص صاحب التزوير لم يزور من أجل اللجوء ولكن قام باتزوير من أجل أهداف أخرى.

5 _ في حال كشف التزوير قد يمنع الشخص من دخول إلى أوروبا نهائياً.

6 _ في حال كشف العديد من مواطني دولة ما قيامهم بتزوير جوازات السفر أو الوثائق الخاصة بهم فإن مواطني هذه الدول ستشدد عليهم قواعد اللجوء والتى من ضمنها عدم قبول التقدم بطلب اللجوء في حال عدم وجود جواز السفر مثل التقدم بطلب اللجوء بالهوية أو بشهادة الميلاد الرسمية ، وهذا التزوير قد يقضي على مثل هذه التسهيلات.

من يسأل لماذا سيزور الشخص جواز سفره إذا كانت الدولة التى يتقدم فيها بطلب لجوئه تقبل اللجوء من مواطني بلده بالهوية أو شهادة الميلاد ، بالطبع السبب الرئيسي هو  أن الشخص مثلاً له بصمة في دولة من دول دبلن لا يرغب في البقاء فيها وفي حال تقدم بجوازه الحقيقي ستتم إعادته إلى الدولة صاحبة البصمة مرة أخرى.

في مقال لاحق سأتحدث عن الأسباب التى تدفع الناس للتقدم بطلبات اللجوء بوثائق مزورة ، وأكثر الدول التى يقوم مواطنوها بالتزوير.

نظرة على المقال

عواقب التقدم بطلب لجوء بأوراق مزورة كثيرة جداً ، ولكني ذكرت الأشهر منها ، ونصيحتي لكل من يفكر في هذا الأمر ابتعد أفضل  لأنك سيتم كشف أمرك عاجلا أو آجلاً ، وبفعل التزوير لا يسئ الشخص لنفسه بل يسئ الشخص إلى غيره أيضاً.

أما في حال وجود حال كشف حالات تزوير عديدة من قبل مواطني دولة بعينها يتم التشديد على جوازات السفر والوثائق الخاصة به لأنهم يصبحوا موضع شك كبير ، علماً أنعقوبة التقدم بطلب اللجوء بأوراق مزورة في أوروبا تحديداً الآن لا يحمد عقباها ، وقد تكون العقوبة أكبر من المتوقع.

أحمد المسلماني

مؤسس مجتمع الهجرة معنا، رحال فى بلاد الله، أعشق السفر و الترحال، فـ لطالما تمنيت أن أبقى مسافراً في الدنيا بين أرجائها، تائهاً بين سهولها و وديانها و أنهارها، متخذاً من الطبيعة رداءً بعيداً عن ثرثرة البشر و ضوضاء الحياة .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى