اللجوء الى كندا للمصريين .. توضيحات ومعلومات هامة جداً

اللجوء الى كندا للمصريين .. توضيحات ومعلومات هامة جداً

البصمة في المانيا 2017 .. بصمة اللجوء في المانيا

البصمة في المانيا 2017 .. بصمة اللجوء في المانيا
22

عيوب الهجرة الى كندا وصعوبات العيش المحتملة في كندا


الحديث عن عيوب الهجرة الى كندا وصعوبات العيش المحتملة في كندا قد يكون مفاجئ للكثير من متابعي مجتمع الهجرة معنا، وأيضاً لزوار المجتمع، وهذا يعود لعدة أسباب أهمها ظن معظم الناس أن كندا دولة خالية من العيوب، وأن حلم الهجرة إلى كندا هو فقط الحلم الوحيد الذي يجب تحقيقه.

عيوب الهجرة الى كندا وصعوبات العيش المحتملة في كندا

تحدثنا في الكثير من المقالات عن الهجرة لكندا، وعن شروط ومتطلبات الهجرة، و أفضل المدن الكندية للهجرة، وغيرها الكثير والكثير من المقالات، وفي هذه السطور سنتطرق لـ عيوب الهجرة الى كندا والتي يمكن التغاضي عن بعضها بعد فترة من الاقامة في كندا، وبعض مساوئ الحياة في كندا التي تبقى بشكل دائم مادام الإنسان مقيم في كندا.

نظرة على أبرز مساوئ الهجرة والحياة في كندا

1 _ الضرائب في كندا مرتفعة جداً جداً، ولا يكاد يخلو أي شئ من الضريبة، فعند شراء أي شئ في كندا، أو محاولة الحصول على خدمة، ستجد نفسك معرض لدفع ضريبة قد تتعدى 16 كضريبة على سلعتك او خدمتك، وبالطبع هذا ليس شئ جيد خصوصاً للأشخاص القادمين الجدد إلى كندا.

2 _ برنامج هجرة العمالة الماهرة إلى كندا يحتاج للكثير من العمل عليه، وهذا يظهر جلياً بعد هجرة الأشخاص إلى كندا، فرغم أن اجراءات الهجرة الى كندا طويلة، إلى أن نظام النقاط للهجرة إلى كندا لا يضمن للمهاجر اضمن فئة العمالة الماهرة العمل في وظيفته بعد الهجرة إلى كندا.

الكثير من المهاجرين بعد الوصول إلى كندا لا يمكنهم العمل في مجالات العمل الخاصة بهم، وهذا يعود لكون شروط التدريب والتوظيف داخل كندا تختلف عن شروط التدريب والتوظيف في بلد الشخص المهاجر، بل قد تكون شروط التأهيل للعمل في كندا صعبة جداً، وفي النهاية يجد الكثير من المهاجرين أنفسهم مضطرين للعمل في وظائف أخرى مثل مهنة حراس الأمن وعمال النظافة، وعمال الدليفري، ويعمل الشخص في هذه الوظائف وهو مضطر،  لأنه يحتاج لسد احتياجات حياته هو وأسرته، وقد يبقى الشخص يعمل في مهنة غير مهنته بشكل دائم.

الحديث عن عيوب الهجرة الى كندا وصعوبات العيش في كندا قد يكون مفاجئ للكثير من متابعي مجتمع الهجرة معنا، وأيضاً لزوار المجتمع، وهذا يعود لعدة أسباب أهمها ظن معظم الناس أن كندا دولة خالية من العيوب، وأن حلم الهجرة إلى كندا هو فقط الحلم الوحيد الذي يجب تحقيقه

بالطبع الكثير من الناس سيسأل الآن، هل الشخص لم يكن مؤهل للهجرة إلى كندا، بالطبع الشخص مؤهل للهجرة إلى كندا، لكنه قد لا يكون مؤهل للعمل في مجال عمله في كندا، وبالطبع هذه النقطة السلبية تحسب على نظام الهجرة الكندي، الذي لا يوضح للأشخاص بشكل كافي طبيعة العمل بعد الهجرة والوصول إلى كندا، وهى بالطبع من اهم عيوب الهجرة الى كندا ، وبالطبع من يريد معالجة هذا الأمر وتخطيه، عليه أن يكون معه مال كافي للإقامة في كندا لعدة أشهر حتى يتمكن من الحصول على التأهيل المطلوب في مهنته ليبدأ الشخص بداية صحيحة، وبالطبع الأمر لا ينطبق على كافة المهن في كندا.

3 _ هجرة الأطباء إلى كندا خيار رائع خصوصاً للأطباء في الدول النامية، لكن  الحصول على الاعتماد الكامل للعمل في مهنة الطب ليس سهلاً ويحتاج للكثير من العمل، وهذه النقطة سنتحدث عنها في المقالات القادمة حول المعادلة الكندية للاطباء واعتماد الأطباء في كندا لممارسة المهنة بشكل كامل.

4 _ كندا دولة كبيرة جداً من حيث المساحة، واذا كان لك قريب مقيم في مونتريال وأنت مقيم في فانكوفر، فقد لا تزوره على الاطلاق، اذ تبلغ المافة بين المدينتين 3687 كيلو متر، وتستغرق مدة الوصول من فانكوفر إلى مونتريال بالسيارة قرابة 47 ساعة من القيادة، أما بالطائرة فقد تصل المدة إلى 4 ساعات و20 دقيقة، وبالطبع بصرف النظر عن المسافة الكبيرة والمجهدة، فإن تكلفة السفر حتماً كبيرة خصوصاً للعائلات، ولكن هذا العيب من عيوب الهجرة الى كندا التي يمكن التغاضي عنها اذا كانت الزيارة ستكون كل عام أو عام ونصف.

5 _ كندا دولة مبنية على المهاجرين، لذلك بعد السفر لن تجد للبلد ثقافة خاصة بها نتيجة تعدد الثقافات، ورغم أن التعدد الثقافي يعتبره الكثير من الناس ميزة من مميزات الهجرة الى كندا، نتيجة الانفتاح والتعرف بشكل مريح على ثقافات مختلفة، إلا أن أمر التعدد الثقافي يكون سلبياً في العديد من النقاط، منها عدم وجود هيكل ثقافي خاص بالبلد نفسه سواء على مستوى الطعام وعلى المستوى الاجتماعي، وعلى مستوى التاريخ، وعلى مستويات أخرى، ورغم أن هذا الأمور من عيوب الهجرة الى كندا لكنها عيوب يمكن التغاضي عنه.

6 _ تكلفة المعيشة في كندا رغم أنها تختلف من مكان إلى آخر، إلى أن تكاليف المعيشة بشكل عام تعد مرتفعة، لذلك عندما تهاجر إلى كندا، قد تتفاجئ أنك لا توفر الكثير من راتبك، وعند مقارنة تكاليف المعيشة في كندا بـ معدل الرواتب الشهرية في كندا فإن الأمور تتساوى أو قد تكاد تكفي، لكن في النهاية من لديه عمل ثابت في كندا يمكنه أن يعيش حياة جيدة جداً.

7 _ بما أن ما نكتبه موجه بشكل كبير للمواطنين من الشرق الأوسط وتحديداً الوطن العربي، يجب التنبيه بشكل كبير إلى طبيعة المناخ في كندا، خصوصاً المناخ الشتوي في كندا فهو صعب للغاية، عكس المناخ في الوطن العربي، لكن هذا الأمر يمكن التعود عليه مع الوقت، ورغم ذلك يعتبر الكثير من المهاجرين العرب المناخ الكندي عيب من عيوب الهجرة الى كندا لكن هذا العيب يقابله مميزات أخرى، منها الاستقرار الكبير في الحياة في المجتمع الكندي، والمستوى التعليمي الجيد، وغيرها من المميزات التي تغطي على هذا العيب.

نظرة على صعوبات العيش في كندا

عيوب الهجرة الى كندا التي تحدثنا عنها اليوم منها ما يمكن التغاضي عنه، ومنها ما قد يكون عقبة ليست بالهينة أمام من يرغب في الاستقرار في كندا، لذلك يجب على كل شخص وضع النقاط التي تحدثنا عنها اليوم صوب عينيه، ومحاولة الاستعداد الجيد قبل التفكير في الهجرة الى كندا.

خاتمة

قد تكون بعض النقاط في حديثنا اليوم عن عيوب الهجرة الى كندا صادمة لدى الكثير من الناس، لأن معظم مكاتب الهجرة الى كندا ترسم أمام أعين الراغبين في الهجرة لكندا أشياءً بعيدة عن الواقع لهدف الحصول على المال فقط، ولا تتحدث هذه المكاتب إلا عن مميزات الهجرة والحياة في كندا فقط، ولا تتطرق للعيوب، ومن يتطرق للعيوب يتطرق لبعض العيوب الغير مؤثرة بشكل كبير التي ذكرنا بعضها في سطور هذا الحديث.

تعودنا دائماً أن نوضح الصورة الصحيحة عن كل بلد نتحدث عنه هنا، وذكر مميزات وعيوب كل بلد، وفي النهاية قرار الهجرة ليس قرارً سهلاً ويجب التخطيط الجيد له.

عزيزي بعد قراءة هذه السطور، تكون قد القيت نظرة على بعض النقاط السلبية حول الهجرة الى كندا، والآن ندعوك لإلقاء نظرة على بعض النقاط الايجابية والعملية اذا كنت تخطط للهجرة الى كندا من خلال الرجوع لهذه المقالات :




مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات