‏لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟ | الهجرة معنا

الدول التى لاتحتاج فيزا للمصريين 2019 | 55 دولة لا تطلب تأشيرة من المصريين

الدول التى لاتحتاج فيزا للمصريين 2019 | 55 دولة لا تطلب تأشيرة من المصريين

افضل جامعات الصين 2019 | 10 جامعات الأفضل في الصين لهذا العام

‏لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟
6

‏لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟

‏لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟ إجابة هذا السؤال تعود للمزايا الكبيرة التي توفرها الدراسة في المانيا للطلاب.

والمستقبل أثناء الدراسة وبعد انتهاء مرحلة الدراسة بألمانيا في سوق العمل في المانيا.

مستقبل الطلاب في المانيا بعد انتهاء الدراسة شبه مضمون بشكل كبير، هذا على مستوى سوق العمل في ألمانيا.

و‏على مستوى سوق العمل الأوروبي، يمكن للطالب الحصول على البطاقة الزرقاء للاتحاد الأوروبي

وهذا ما سنتعرف عليه خلال إطلالة اليوم، وعلى المستوى العالمي، تعتبر الشهادة الدراسية الألمانية

من الأفضل في العالم، وهي شهادة معترف بها عالمياً تفتح للطالب آفاق العمل في أكبر أسواق العالم.

لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟

خلال هذه الإطلالة سنتعرف فقط على أشهر و أبرز المزايا التي توضح لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟ ولماذا ألمانيا افضل دولة للدراسة والعمل؟

من لا يفضل القراءة، يمكنه مشاهدة الفيديو في الأسفل بدلاً من قراءة هذا السطور.

‏السبب الأول : الدراسة المجانية في ألمانيا

القانون الألماني ينص على توفير الدراسة بالمجان لكافة الطلاب المتواجدين في ألمانيا ‏بصرف النظر عن جنسية ‏الطلاب.

التعليم والدراسة في المانيا مجاني في كافة مراحله، بداية من المراحل الأولى، وحتى المراحل الجامعية.

ومنذ العام 2014 ‏أصبحت الدراسة الجامعية في ألمانيا ‏مجانية للجميع، ولا يدفع الطالب إلا بعض الرسوم الإدارية الرمزية

والتي يدفعها الطالب للجامعة التي يدرس فيها، ‏ويحصل الطالب مقابل هذه الرسوم على بعض المزايا

‏مثل بطاقة التنقل المخفضة أو المجانية في المدينة التي توجد بها الجامعة التي يدرس بها الطالب في ألمانيا.

تعرف على :

أفضل جامعات المانيا 2019

السبب الثاني :‏ العمل أثناء الدراسة في المانيا

يسمح القانون الألماني للطلاب بالدخول إلى سوق العمل في ألمانيا والعمل لمدة 20 ساعة في الأسبوع.

كما يسمح القانون للطلاب بالعمل في ألمانيا اثناء العطل والأجازات الرسمية بداوم كامل.

أما الشيء الأفضل، ‏ان عمل الطلاب في ألمانيا معفي من ضريبة الدخل، طالما لم يتجاوز دخل الطالب 450 يورو في الشهر.

تعرف على :

√  أسباب رفض تأشيرة الدراسة في المانيا

‏السبب الثالث : البقاء في المانيا بعد انتهاء الدراسة

‏السبب الثالث والذي يجيب على سؤال لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟

هو إمكانية البقاء في ألمانيا بعد انتهاء الدراسة بألمانيا، والدخول إلى سوق العمل الألماني بعد الدراسة و تحويل إقامة الطالب في المانيا الى إقامة عمل.

‏ويمكن للطالب إذا حصل على عقد عمل في ألمانيا، أن يقوم بتحويل إقامة الطالب إلى إقامة عمل ألمانيا.

تعرف على :

√ اجراءات تحويل اقامة الدراسة في المانيا الى اقامة عمل

‏ويتيح القانون الألماني للطلاب فرصة مدتها عام ونصف للبحث عن عمل في ألمانيا، وإذا استطاع الطالب الحصول على عقد عمل ‏في المانيا

يمكنه ‏تحويل إقامة الطالب إلى إقامة عمل والبقاء في ألمانيا بشكل قانوني دون الحاجة الى مغادرة ألمانيا.

السبب الرابع : ‏الحصول على البطاقة الزرقاء في الاتحاد الأوروبي

هذا السبب تحديداً يوضح ‏لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم نظراً للمزايا الكبيرة المتعلقة بهذا السبب.

اذ ‏يمكن للطالب الحصول على البطاقة الزرقاء في الاتحاد الاتحاد الأوروبي عن طريق الدراسة في المانيا.

‏لكن يجب أن يحصل الطالب على وظيفة براتب سنوي لا يقل عن 49,600 حى يستطيع الحصول على البطاقة.

و‏‏إذا استطاع الطالب الحصول على وظيفة بهذا الراتب، يمكنه الحصول على البطاقة الزرقاء في الاتحاد الأوروبي

والعمل على النطاق الأوروبي وليس على النطاق الألماني فقط، أما إذا لم يستطيع الطالب الحصول على وظيفة بهذا الراتب

يمكن للطالب الإكتفاء بالعمل في ألمانيا حتى الحصول على الجنسية الألمانية، وبعدها يمكن للطالب العمل في أي دولة أوروبية.

وبعد

هذه أبرز التي تجيب على سؤال ‏لماذا الدراسة في المانيا تعتبر الأفضل في العالم ؟ والتي تظهر بعض مزايا الدراسة في المانيا.

ويمكنكم الحصول على المزيد ومتابعة المعلومات في السطور السابقة من خلال مشاهدة هذا الفيديو :


مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات