اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية: 3 اسباب تؤدي لرفض التأشيرة | الهجرة معنا

اقوى جوازات السفر العربية 2018 من حيث الأفضل و الأسوأ

اقوى جوازات السفر العربية 2018 من حيث الأفضل و الأسوأ

رفض اللجوء في فرنسا وطريقة الطعن والاستئناف على قرار الرفض

رفض اللجوء في فرنسا وطريقة الطعن والاستئناف على قرار الرفض
10

اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية: 3 اسباب تؤدي لرفض التأشيرة

اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية رغم أنها تختلف من شخص الى شخص آخر، إلا أن هناك اسباب مشتركة للرفض مع الجميع .

اليوم سنحاول بشكل تفصيلي توضيح اهم اسباب رفض تأشيرة الطالب الالمانية و كيف يمكن معالجة هذه الأسباب لتجنب الرفض .

ما هى اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية

عامل اللغة الالمانية

 اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية

الحصول على قبول جامعي و قبول لغة من جامعة المانية ليس كل شئ في ملف الدراسة في المانيا .

يضم ملف الدراسة في المانيا شروط أخرى يجب تلبيتها، و من هذه الشروط شرط أساسي و هو عامل اللغة الالمانية .

الدراسة في المانيا باللغة الالمانية هى النظام السائد في معظم جامعات المانيا خصوصاً الجامعات الحكومية .

لهذا السبب من شروط الدراسة في المانيا هو الوصول للمستوى b1  في اللغة الألمانية و هو مستوى أولي في اللغة .

شرط اللغة للدراسة في المانيا ليست معقداً، اذ يمكن لأي شخص الوصول لهذا المستوى خلال 3 إلى 5 شهور على أقصى تقدير .

في حال لم يصل الشخص الى المستوى b1 في اللغة الالمانية، سيتم رفض منحه تأشيرة طالب في المانيا .

رفض التأشيرة الالمانية سيكون حتى و إن كان الشخص قد أتم كافة اجراءات ملف فيزا الطالب في المانيا .

أقرأ أيضاً :

نفس متطلبات رفض التأشيرة في اللغة الالمانية، تطبق على من يرغب في الدراسة في المانيا باللغة الانجليزية، يجب أن يلبي متطلبات اللغة .

عدم توفير متطلبات اللغة المطلوبة سواء اللغة الالمانية أو اللغة الانجليزية، سيؤدي حتماً إلى رفض التأشيرة من قبل السفارة الالمانية .

لماذا اللغة عائق في طريق فيزا الدراسة في المانيا

بدون متطلبات اللغة الأساسية، كيف يمكن للطالب فهم و دارسة مناهج الدراسة في المانيا، و كيف يمكن أن يفهم ما يدور حوله .

هذا على مستوى الدراسة بشكل عام، و بشكل خاص كيف يمكن للشخص تدبير أمور حياته مثل الطعام و الشراب و ماشابه .

عامل اللغة أساسي في أي دولة و ليس المانيا فقط، فبدون عامل اللغة لن تحصل على تأشيرة طالب في المانيا .

أقرأ أيضاً :

عامل اللغة عامل أساسي من اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية بسبب شك موظف السفارة أن الشخص لا يبحث عن الدراسة في المانيا و لكن يبحث عن وسيلة للوصول الى المانيا سواء لطلب اللجوء في المانيا أو للبقاء للعمل في المانيا و ليس الدراسة في المانيا .

مقابلة تأشيرة الطالب في المانيا

مقابلة تأشيرة الطالب في المانيا

تأمين قبول جامعي و قبول لغة ليس أمراً صعباً في المانيا، فهناك مكاتب قبولات جامعية توفر هذا الأمر للطلاب حول العالم .

توفير كافة متطلبات الدراسة لا يعني أن الطالب يمكنه الحصول على تأشيرة الدراسة فى المانيا بسهولة .

أقرأ أيضاً :

عند الوصول لمقابلة فيزا الدراسة في المانيا، يجب أن يكون المتقدم لديه معلومات كثيرة حول نمط و أسلوب الدراسة في المانيا، و أبرز هذه المعلومات هو كالتالي :

  1. معرفة معلومات كافية عن النظام الأساسي للتعليم في المانيا .
  2. أن تكون لدى الطالب معلومات و دراسة كافية عن الجامعة التي سيدرس بها .
  3. معرفة معلومات كافية عن المدينة التي سيدرس و يقيم بها في المانيا .
  4. عدم توضيح الطالب كيف يمكن أن يستفيد من الدراسة في المانيا، خصوصاً في رسالة الدوافع .

اختيار برنامج دراسي مختلف

اختيار برنامج دراسي مختلف

من أشهر اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية التي لا ينتبه اليها الكثير من الناس، هو اختبار برنامج دراسي مختلف .

المقصود بالبرنامج الدراسي المختلف هو اختيار برنامج لدراسة الماجستير في المانيا مختلف عن مجال دراسة البكالريوس  مثلاً .

حقيقة معظم من يقع في هذا الخطأ هم الأشخاص الذين يبحثون عن الهجرة الى المانيا عن طريق الدراسة فقط .

ليس عيباً أو شيئاً غير قانونياً أن تكون الهجرة الى المانيا من خلال الدراسة فهذه الطريقة من اشهر طرق  الهجرة لالمانيا .

لكن الخطأ أن يبحث الشخص عن وسيلة للوصول الى المانيا فقط، و بعد ذلك لا يكمل الشخص دراسته .

ما يجعل هذا السبب سبب مشهور ضمن اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية، هو ترك الكثير من الأشخاص دراستهم في المانيا بعد الوصول و عدم العودة للصفوف الدراسية .

ترك الأشخاص لدراستهم يكون مخطط له من البداية، فـ الدراسة في المانيا ليست الهدف و إنما العمل و البقاء في المانيا هو الهدف الأول .

الآن السفارات الالمانية تدقق في هذا البند كثيراً بسبب ترك الدراسة بعد الوصول الى المانيا و الاتجاه لسوق العمل .

أقرأ أيضاً :

على النقيض الحكومة الالمانية شروطها سهلة للطلاب الذين يرغبون في البقاء في المانيا بعد انتهاء الدراسة .

يتيح القانون الالماني لأي شخص فرصة البقاء في المانيا لمدة عام و نصف للبحث عن عمل في المانيا، و في حال استطاع الشخص ايجاد وظيفة في المانيا، يمكنه تحويل اقامة الطالب الى اقامة عمل .

الآن هناك خيارين أمام أي شخص يرغب في عدم رفض تأشيرته في المانيا سواء ينوي الدراسة أو ينوي الوصول الى المانيا بالفيزا الدراسية .

الخيار الأول : اختيار برنامج متناسق

من يرغب في دراسة الماجستير في المانيا عليه اختيار برنامج دراسي في نفس برنامج البكالريوس حتى يتجنب الرفض .

أو أن يكون الشخص درس ماجستير في المانيا في السابق في نفس مجال البكالريوس و يرغب في دراسة ماجستير في المانيا في مجال مختلف .

أما اذا كان الشخص هذه أول مرة يدرس فيها في المانيا و يرغب في الدراسة في مجال مختلف، عليه تقديم أسباب مقنعة على ذلك .

أقرأ أيضاً :

من هذه الأسباب تقديم الشخص ما يثبت ارتباطه بمجال الدراسة المطلوب مثل خبرة عملية طويلة و ارتباط بهذا المجال، و أن الشخص يريد الدراسة في هذا المجال في المانيا لتطوير و تنمية نفسه .

 

الخيار الثاني : اتمام الدراسة في المانيا و من ثم البقاء

هذا الخيار ننصح به من يرغب في الوصول و العمل في المانيا عن طريق الدراسة، و هو أن يكمل الشخص فترة دراسته في المانيا بشكل قانوني .

أثناء الدراسة يمكن لهذا الشخص العمل أثناء الدراسة في المانيا بشكل قانوني لمدة 20 ساعة في الاسبوع خالية من الضريبة .

أقرأ أيضاً :

كما يمكن العمل في أيام الاجازات و العطل بدوام كامل، و بعد انتهاء الدراسة يمكن للشخص تحويل اقامة الطالب الى اقامة عمل في المانيا .

من أبرز اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية عدم الاهتمام بأي من الخيارين السابقين

ماذا يستفيد الشخص من هذا الخيار

الاستفادة من هذا الخيار كبيرة جداً، اولها الحصول على شهادة المانية و العمل بعد ذلك في نفس مجال الدراسة .

عند العمل بشهادة في نفس مجال الدراسة، تكون فرصة الحصول على العمل أكبر و له الأولوية أكثر من غيره .

من حيث الراتب، يكون الراتب أعلى في المانيا اذا كان العمل في نفس تخصص الدراسة في المانيا .

بالاضافة إلى هذه المميزات، يكون الشخص بدأ مسيرته في المانيا بشكل قانوني و غير مخالف لقوانين البقاء في المانيا .

عدم المخالفة يستفيد منه الشخص في طريق الحصول على الاقامة، و يستفيد منه عند التقدم بطلب الحصول على  جنسية المانيا .

في النهاية

هذه اهم 3 اسباب من اسباب رفض الفيزا الدراسية الالمانية و بالطبع هناك اسباب أخرى لكن هذه أبرز الأسباب التي يقع فيها معظم الأشخاص .

الانتباه لأسباب الرفض المذكورة حتماً سيساهم في قبول تأشيرة الدراسة في الماني بشكل كبير .

أيضاً حتى لا يتم رفض التأشيرة، يجب على الشخص تلبية شروط الفيزا الدراسية الالمانية بالتفصيل، والانتباه لأي تفاصيل صغيرة قد تؤدي الى الرفض .

لمزيد من المعلومات حول الحياة و الدراسة في المانيا، يمكنكم مراجعة بوابة الدراسة في المانيا على موقعنا .


مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات