المانياالهجرة إلى المانيا

أفضل مدن المانيا للهجرة والدراسة واللجوء والسياحة

اختيار أفضل مدن المانيا للهجرة أو الدراسة أو اللجوء أمر مرهق، نظراً روعة و جمال كافة المدن الألمانية، و اجماعاً ألمانيا هى بلد السياحة و العلم .

ألمانيا هي إحدى الدول الأوروبية التي تضم عدد كبير من المدن السياحية التي تتميز بالمناظر الطبيعية الخلابة، و المعالم الأثرية، و القصور الفخمة التي تبهر الزائرين .

و ليس هذا فقط بل تضم المانيا الكثير من البحيرات و الحدائق و الأشجار التي حتماً ستساعد على قضاء اجازة و وقت لا ينسى من الهدوء و العيش وسط أجواء طبيعية ساحرة .

أفضل مدن المانيا للهجرة والدراسة واللجوء

المانيا والسياحة

تتميز ألمانيا بجو معتدل في فصل الربيع و الخريف مع هطول الأمطار في فصل الصيف في أجواء مثيرة بشكل كبيرة .

الأجواء في المانيا في فصلي الربيع و الصيف أكثر من رائعة، اذ يجعلك هطول الأمطار تعيش في أجواء مختلطة بين الحرارة المرتفعة و الأمطار التي تلطف منها .

أقرأ أيضاً :

تضم المانيا عدد كبير من الفنادق التي تناسب كافة المستويات، مما يضمن للقادمين الى المانيا عطلة سعيدة  .

و من حيث التكلفة، مهما كانت ميزانيتك أو عدد أفراد أسرتك، فإن تكلفة المعيشة و التسوق في المانيا تعد جيدة جداً .

تضم المانيا عدد كبير من المسارح و المقاهي و المتاحف و المعالم الأثرية التي تجعلك تحتار من أين تبدأ و إلى أين تنتهي خلال تلك الرحلة .

المانيا والهجرة

يعتبر سوق العمل في المانيا من أكبر الأسواق العالمية، و هو ما سهم بدوره في الحاجة الدائمة للعمالة الماهرة في المانيا .

فرص العمل بألمانيا كثيرة جداً، و تختلف فرص العمل من مدينة لأخرى، لأن فرص العمل في أفضل مدن المانيا للهجرة  التي سنتعرف عليها اليوم، تختلف عن فرص العمل في مدن المانيا  الصغيرة .

المانيا واللجوء

لا يخفى على أي شخص الدور الجبار الذي قامت به المانيا في استقبال طالبي اللجوء على أرضها خلال السنوات الأخيرة .

أقرأ أيضاً :

في العام 2015 استقبلت المانيا وحدها أكثر من مليون طالب لجوء على الأراضي الالمانية، و قد قامت الدول الألمانية بتوفير الدعم الكافي لطالبي اللجوء .

المانيا والدراسة

الأغلبية العظمى من الشباب حول العالم يتمنى فرصة للدراسة في المانيا، نظراً لجودة و مميزات الدراسة في المانيا .

من أهم مميزات الدراسة بالمانيا هو أن الدراسة شبه المجانية، فضلاً عن امكانية البقاء و بدأ مستقبل أفضل في المانيا بعد انتهاء الدراسة .

افضل المدن في المانيا للسياحه والهجرة واللجوء والدراسة

برلين و السياحة

نبدأ أول فقرات تلك الرحلة إلى مدينة السياحة الأوروربية، و هي برلين، و تحتوي برلين على أطول أبراج مدن الاتحاد الأوروبي و هو برج برلين .

يتعدى طول برج برلين الثلاثمائة و خمسون متراً، مما يجعله برج الإذاعة و التليفزيون الأول في المانيا .

خيار زيارة البرج من افضل خيارات السياحة في المانيا، اذ يمكن رؤية مدينة برلين بالكامل من خلال زيارة ذلك البرج .

تضم برلين بعض المتاحف الأخرى مثل متحف برلين القديم، و متحف برلين الحديث الذي يتميز بتصميم داخلي فريد و بهو رائع و أعمدة غاية في الجمال .

يضم ذلك المتحف الكثير من القطع الفنية النادرة، و بعض مستلزمات و أدوات الملوك قديماً، و بعض القطع الفرعونية و اليونانية .

أقرأ أيضاً :

أيضاً يتواجد متحف في برلين خاص بالقطع الموسيقية، حيث تعتبر ألمانيا من أوائل الدول التي كانت تولي للموسيقى اهتماماً خاصاً، و بالتالي تجد في المتحف الكثير من الأدوات الموسيقية القديمة .

يتواجد أيضاً في العاصمة برلين عدد لا بئس به من القصور الفخمة، مثل قصر شارلوتنبورغ، و بوابة براندنبورغ، بالإضافة لـ عمود النصر أحد العلامات المتميزة في مدينة برلين و الذي تم بناؤه عند النصر في الحرب بين ألمانيا و فرنسا .

برلين و الهجرة و اللجوء

برلين الهجرة و اللجوء

تضم المدينة عدداً لا بأس به من المهاجرين، بالإضافة إلى استقبال المدينة أعداداً كبير من طالبي اللجوء على أرضها .

المدينة كونها عاصمة لالمانيا، فهذا الأمر ساهم في أن تكون المدينة من أفضل مدن المانيا للهجرة و الدراسة و كل شئ .

توفر فرص العمل في برلين نظراً للحركة الكبيرة في المدينة، ساعد المدينة على استقطاب المهاجرين من داخل اوروبا و خارجها .

برلين و الدراسة

مثل الكثير من المدن الالمانية، تعتبر برلين قبل للطلاب من حول العالم، نظراً لجامعاتها المرموقة، و تقدمها في كل شئ .

أيضاً كون المدينة عاصمة لألمانيا، ساهم الأمر في الاهتمام الكبير بالمدينة حتى أصبحت الآن من افضل مدن المانيا للدراسة .

فرانكفورت و السياحة

تعتبر مدينة فرانكفورت من افضل مدن المانيا للعيش فيها على الرغم من عدم كونها العاصمة، إلا أنها تضم عدد كبير من المراكز التجارية الهامة والكثير من الأبراج و الحدائق .

تتوسط فرانكفورت دولة ألمانيا، و يمر بها فرع كبير من فروع نهر الراين، و هو نهر ماين، مما يعطي للمدينة جواً ساحراً و جمالاً لا يضاهي .

تضم المدينة ثلاثة أبراج شاهقة الارتفاع تمكنك من رؤية المدينة من الأعلى مثل برج فرانكفورت الرئيسي حيث يصل ارتفاعه لما يقارب المائتي متر مع وجود برج عائم في الأعلى يجعلك تستمتع بوجبة لا تنسى .

أقرأ أيضاً : 

تضم المدينة الكثير من المتاحف و من أهمها متحف التاريخ الطبيعي الذي يحتوي على عدد كبير من الحفريات و القطع الأثرية و هياكل الحيوانات الضخمة التي كانت تعيش قديماً مثل الديناصورات .

يتواجد في مدينة فرانكفورت أيضاً حديقة الزهور الطبيعية بيتمان بارك التي تضم أشكال غاية في الروعة من باقات الزهور .

تضم المدينة أيضاً الغابات و التي تعد فرصة كبيرة لعشاق ركوب الدراجات وسط الطبيعة الساحرة و الاستمتاع بالجو المنعش .

تضم فرانكفورت بعض الشوارع التي تعتبر مزارات سياحية، و على رأسهم شارع زيل الذي يضم تشكيلة غاية في الروعة و الجمال .

يضم الشارع الكثير من محلات الملابس و الأحذية والاكسسورات و الساعات و أحدث خطوط الموضة في كافة الأزياء فهو يشبه الشانزليزيه إلى حد كبير .

تضم أيضاً فرانكفورت عدداً من المعالم الأثرية مثل ميدان روميربيرغ، الذي يشهد على عظمة التاريخ الألماني، و على فن التصميم العتيق الذي يتوسط المدينة وحوله الكثير من المباني ذات التصميم العصري مما يجعلك تعيش بين أجواء الماضي و الحاضر معاً .

فرانكفورت و الهجرة و اللجوء

فرانكفورت و الهجرة و اللجوء

تعتبر المدينة من أفضل مدن المانيا للهجرة و اللجوء، فعلى صعيد اللجوء، يعد مطار فرانكفورت من أكثر مطارات المانيا التي شهدت تقيدمات لطالبي اللجوء .

من حيث الهجرة، تعتبر المدينة من أفضل مدن المانيا للهجرة على الاطلاق، اذ تعد المدينة مركز مالي عالمي، كما تعض القلب النابض للاقتصاد الألماني .

أقرأ أيضاً : 

اهمية المدينة الاقتصادية ساهمت بشكل كبير في توفر فرص عمل في فرانكفورت سواء للمواطنين أو للمهاجرين أو للطلاب و طالبي اللجوء في المانيا .

المشكلة الكبرى التي تواجه المهاجرين في المدينة هو ارتفاع تكلفة المعيشة و الحياة في المدينة نتيجة الأهمية الكبيرة للمدينة .

فرانكفورت و الدراسة

تضم المدينة الكثير من الجامعات المرموقة مثل جامعة غوتة، و كلية فنون Städelschule، و غيرها من مناطق التعليم الكبرى، لكن أهمية المدينة الاقتصادية جعلتها من اهم و أفضل مدن المانيا بشكل اكبر من الدراسة .

ميونخ و السياحة

تضم مدينة ميونخ عدد كبير من الحدائق و المعالم و المزارات السياحية التي تجعلك تعيش أوقات ممتعة سواء في النزهات العائلية أو قضاء شهر العسل .

يمكن زيارة المدينة و الاستمتاع بالخروجات النهارية، و ذلك بالذهاب إلى حديقة هيلابرون التي تضم فصائل نادرة من الحيوانات و الطيور التي لم ترى حتما لم ترى مثلها من قبل .

يمكنك أن تصطحب أفراد أسرتك و تقوم بزيارة ذلك المكان الرائع، و التقاط أفضل الصور التذكارية، و بعدها تنتقل إلى الحديقة الأولومبية التي تضم عدد كبير من الألعاب الرياضية، فضلاً عن تقديم العديد من المسابقات، و بالتالي تكون فرصة رائعة للتدريب و ممارسة الأنشطة .

ميونخ و الهجرة و اللجوء

ميونخ و الهجرة و اللجوء

على مستوى الهجرة تعد ميونخ من أفضل مدن المانيا للهجرة اذ تعد المدينة ثاني أكبر مدينة اقتصادية و ثالث أكبر مركز مالي في المانيا .

أقرأ أيضاً : 

الحصول على فرص عمل في ميونخ أمر ليس صعباً، لكن في المقابل تكلفة الحياة مرتفعة، بالاضافة إلى الصعوبة في الحصول على سكن في ميونخ .

على مستوى اللجوء تعد ميونخ من أفضل مدن المانيا للجوء، و هى من أكثر المدن التي استقبلت طالبي لجوء على أرضها .

ميونخ و الدراسة

تعتبر ميونخ أفضل مدن المانيا للدراسة، و تضم مدينة ميونخ الكثير من الجامعات المرموقة مثل جامعة إنغولشتات، و جماعة ميونخ التقنية الغنية عن التعريف .

خيارت الاقامة و الحياة والعمل في ميونخ متعددة للطلاب، اذ يمكن للطلاب تجربة السكن الجامعي، و الحياة في بيئة متقدمة و نظيفة، بالاضافة إلى امكانية العمل بجانب الدراسة في ميونخ .

دوسلدورف و السياحة

تعتبر مدينة دوسلدورف مدينة الأزياء و التسوق، حيث يأتي السياح من كافة دول العالم لمشاهدة أحدث خطوط الموضة، و متابعة كل ما هو جديد في عالم الأزياء .

يقام في المدينة عدد كبير من العروض كل عام، و من بين المناطق الشهيرة في دوسلدورف، شارع الملوك الذي يضم عدد كبير من المتاجر و المعارض.

تتمتع مدينة دوسلدورف بإطلالة بديعة على ضفاف نهر الراين في منظر بديع و خلاب خاصة في الأجواء الليلية، اذ يمكن لزوار المدينة الاستمتاع بالهواء العليل، مع تجربة المشي على طول كورنيش ذلك النهر .

يمكن أيضاً زيارة حديقة نورد بارك، و حديقة جرافين بيرجر وايلد بارك التي تضم عدداً كبيراً من الحيوانات البرية .

دوسلدورف و الهجرة و اللجوء

دوسلدورف و الهجرة و اللجوء

تعتبر مدينة دوسلدورف واحدة من أفضل مدن المانيا للهجرة اذ تعد مركزاً مالياً مرموقاً على المستوى الأوروبي و العالمي، أما داخلياً تعد المدينة و اجهة المانيا الاقتصادية الثانية بعد فرانكفورت .

تعبر المدينة من  أفضل مدن المانيا للهجرة خصوصاً للعاملين في مجال الموضة و تصميم الأزياء، بالاضافة للعاملين في مجال الاتصالات و الانترنت .

من حيث السكن، تعتبر المدينة من افضل مدن المانيا للسكن نظراً لأناقتها و نظافتها منقطعة النظير، لكن في الوقت نفسه، ايجاد سكن في دوسلدورف يعد أمراً صعباً و مكلفاً خصوصاً في وسط المدينة .

دوسلدورف و الدراسة

هى واحد من افضل المدن للدراسة في المانيا، و تضم المدينة العديد من الجامعات المرموقة مثل جامعة هاينرش هاينه، و معهد غوته .

خيار الدراسة في دوسلدورف خيار جيد خصوصاً لمن يبحث عن تأمين جزء من تكلفة الدراسة في المانيا عن طريق العمل .

خاتمة

المدن التي تحدثنا عنها هى أفضل مدن المانيا للهجرة و اللجوء و الدراسة و السياحة من وجهة نظرنا نحن، لكن هناك مدن المانية أخرى لا تقل أهمية عن هذه المدن .

ما جعلنا نتحدث عن هذه المدن بالتحديد، هو أن هذه المدن جمعت الأفضلية في العمل والدراسة و اللجوء و السياحة، لكن بشكل مستقل، حتماً سنجد المانية أخرى على المستوى السياحي فقط أجمل من هذه المدن، لكن كما أوضحنا هذه المدن هى الأفضل بشكل عام .

و في النهاية الشخص ه من يقرر المكان المناسب للعيش حسب حاجته و راحته النفسية، و حسب قدرته المادية  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى