اخبار الطيران

حجز وهمي للطيران والفنادق للتقديم على الفيزا

الكثير من زوار الموقع في الفترة الأخيرة يسألون عن كيفية عمل حجز وهمي للطيران والفنادق للتقديم على الفيزا خصوصاً الفائزين بقرعة أمريكا، وهذه الطريقة قد تكون سبب كبير لرفض الفيزا عند الكثير من الأشخاص مهما كان أو النوع أو الهدف الفيزا، وفي مقال اليوم سأتحدث عن الحجز الوهمي، وكيفية تجنبه بالطريق القانونية.

حجز وهمي للطيران والفنادق للتقديم على الفيزا

أولاً ماهو الحجز الوهمي : هى طريقة يتبعها الأشخاص لحجز فندق أو تذكرة طائرة لغرض التقديم على التأشيرة لدولة ما بدلاً من الحجز العادي، ويتوجه الأشخاص للحجز الوهمي لتجنب رفض الفيزا، والخوف من ضياع الأموال التي تدفع مقابل الحجز، مع العلم أن طريقة الحجز الوهمي غير شرعية.

بخصوص حجز طيران وهمي للفيزا

كثير من الناس لعدم معرفته بكيفية سير الأمور يبحث عن الحجوزات الوهمية للطيران لغرض التقديم على الفيزا، وهذا خطأ كبير، بالطبع هناك من تمر أموره بسلام في حالة تقديم حجز وهمي، ولا تكتشف السفارة الأمر، لكن في حال اكتشاف الأمر سيتم رفض طلب الفيزا المقدم من الشخص بنسبة كبيرة.

الحل هو عمل حجز طيران مبدئي لغرض التأشيرة

بدلاً من الحوزات الوهمية، يمكن لأي شخص التوجه إلى أي شركة تعمل في مجال الحجز السياحي، ومن ثم الطلب منهم حجز طائرة مبدئي بدون دفع قيمة الحجز، والشركات لا تمانع في ذلك لأنك الشخص سيحجز عن طريقهم اذا حصل على ىالفيزا. بعض الشركات أيضاً تشك في أن الشخص سيعود اليها للحجز عن طريقها اذا حصل على الفيزا، وبناءً على ذلك تطلب مقابل مادي للحجز المبدئي وهو في العادة يكون مقابل رمزي جداً، مع العلم أن معظم شركات الطيران إن لم يكن جميعها لديها خيار الحجز المبدئي أو كما يعرف في شركات الطيران بإسم الحجز المرن والذي يتيح للشخص الحجز أو التعديل بالمجان لمرة واحدة، وهذه المرة هى ما يحتاجها الشخص.

بخصوص حجز فندق وهمي للفيزا

مواقع الفنادق كثيرة على الانترنت، ويمكن من خلالها حجز فندق مع اختيار خيار الحجز المرن أيضاً، والذي يتيح خيار الغاء الحجز، ولكن يجب على الشخص الإنتباه لنقطتين هما :

أولاً تاريخ خصم قيمة الحجز :  على أي شخص لم يقبل طلب الفيزا الخاص به، أن يقوم بالغاء الحجز قبل المدة التي يضعها الفندق للخصم إن لم يقوم صاحب الحجز بإلغاء الحجز، ومعظم الفنادق لديها خيار الإلغاء قبل 24 ساعة.

ثانياً الفندق لديه خيار الإلغاء :  يجب على الشخص قبل أي فندق أن يتأكد من شروط حجز الفندق قبل الحجز، وهل الفندق الرماد حجزه يوفر خيار الإلغاء أم لا.

خاتمة

حجز وهمي للطيران والفنادق للتقديم على الفيزا خيار غير جيد، وبعد النقاط التي ذكرتها في الأعلى لا حاجة لأي شخص أن يبحث عن الحجوازت الوهمية حتى لا يضيع تعبئه هباءً، خصوصاً وأن اجراءات التأشيرة مرهقة.

أحمد المسلماني

مؤسس مجتمع الهجرة معنا، رحال فى بلاد الله، أعشق السفر و الترحال، فـ لطالما تمنيت أن أبقى مسافراً في الدنيا بين أرجائها، تائهاً بين سهولها و وديانها و أنهارها، متخذاً من الطبيعة رداءً بعيداً عن ثرثرة البشر و ضوضاء الحياة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى