أخبار اللجوء والهجرة

قانون اتفاقية دبلن حول بلد البصمة الأولى لم يعد مفيداً

يبدوا أن قانون اتفاقية دبلن حول بلد البصمة الأولى أصبح غير مجديا بشكل كبير الآن ، وهذا ما تعالت به أصوات كثيرة من قيادات داخل الإتحاد الأوروبى ، بقولهم أن بصمة دبلن فى بلد اللجوء الأول لم تعد مفيدة ومجدية خصوصاً وأن دول أوروبية من الدول الموقعة على اتفاقية دبلن لم تعد تعتد بصمات بعض دول دبلن الأخرى.

لماذا لم يعد قانون اتفاقية دبلن حول بلد البصمة غير مجدى

من وجهة نظرى قانون البصمة الأولى حول بلد اللجوء الأولى ، والذى ينص على تقديم اللاجئ لطلب لجوء فى أول دولة يصلها اللاجئ من دول الدبلن مازال فعالاً ، ولكن آراء السياسيين تختلف من سياسى لآخر ، وما جعل بعض السياسيين ينادى بعدم فاعلية القانون يعود لسببين كالتالى :

1 _ أن بعض دول دبلن لم يعد معترفاً ببصمتها فى دول دبلن كافة مثل البصمة اليونانية ، وهذا جعل اللاجئين يأخذون اليونان كبوابة للعبور إلى دول أوروبا الغنية لأن بصمة اليونان لا تشكل أى خطر على ملفات اللجوء الخاصة باللاجئين ، مما جعل دول أوروبية أخرى تتحمل عبئاً ثقيلا جراء استقبال اللاجئين على أراضيها مثل ألمانيا والسويد جراء تدفق اللاجئين عليها.

2 _ أكثر من يلوم قانون البصمة الأولى فى أوروبا هم السياسيين الذين تستقبل بلادهم أعداد كبيرة من اللاجئين بسبب مرور اللاجئين من دول أوربا الفقيرة نسبياً إلى بلادهم سواء كانت البلد التى يتركها اللاجئين هى اليونان الغير معترف ببصمتها أو دول أوروبية أخرى مثل بلغاريا وهنغاريا وبقية دول أوروبا الأخرى الغير محببة للاجئين بسبب أوضاعها الإقتصادية والتى تعتبر بصمتها غير مجدية أيضاً مثل بصمة هنغاريا وايطاليا التى نجد ولايات المانية اصحبت تتغاضى عنها كثيراً ومن الممكن أن لا تعترف المانيا ببصمات هذه الدول بعد ذلك ، مما يثقل الحمل على هذه الدول مما يدفع أبرز السياسيين فى هذه الدول للحديث عن فاعلية قانون اتفاقية دبلن حول بلد البصمة ، وما دفع هؤلاء السياسيين إلى التلميح حول فائدة هذا القانون هو عدم تحمل دول أوروبية أخرى حالتها الإقتصادية جيدة جداً المسؤلية حول قضايا اللاجئين فى أوروبا ، وغالبا ما يكون التلميح على دول مثل بريطانيا وسويسرا الذين قد يكونا إحدى أسباب موت قانون اتفاقية دبلن حول بلد البصمة الأوى بسبب التعنت الكبير تجاه اللاجئين.

محمد المسلمانى

مهاجر فى بلاد الله ، وكفى ...

‫8 تعليقات

    1. لا اخى قانونيا لم تنتهى ، ولكن بصمات دول اوروبية كثيرة لم يعد يعمل بها فى كثير من الدول ، وكما تم التوضيح فى المقال أن هذه آراء ونداءات سياسية من الممكن أن تلقى ردود فعل من كافة دول الدبلن.

  1. السلام اخي انا من الجزائر دهبت ال فرنسا العام الفارط بفيزا سياحية اخدتها من القنصلية الفرنسية شنقن ،ومرة اخرى اخدت فيزا سياحية من القنصلية الفرنسية شنقن واريد ان عيش في اوربا ،ما هو البلد الدي تكون فيه نسبة لاستقبال كبيرة اريد نصيحة

  2. السلام عليكم با النسبة للجوء لألمانيا او السويد هل يأثر بصمة اليونان مثلا اليونان لعبور أخذ مثلا يومين في اليونان وبدون ارتكب اية خطأ طلبت لجوء في المانيا بأسباب مقنعة هل يقبل لجوءي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى