أفضل دول اللجوء في اوروبا | الهجرة معنا

كيفية الهجرة الى السويد عن طريق الانترنت في 5 خطوات سهلة

كيفية الهجرة الى السويد عن طريق الانترنت في 5 خطوات سهلة

هل توقف لم الشمل في المانيا ؟ تعرف على الأمر بشكل قانوني

هل توقف لم الشمل في المانيا ؟ تعرف على الأمر بشكل قانوني
38

أفضل دول اللجوء في اوروبا

الكثير يسألون أنفسهم ماهى أفضل دول اللجوء في اوروبا ، ولكن للحقيقية إجابة هذا السؤال في تغير دائم نظراً للأحداث التى تطرأ كل يوم ، وأكبر دليل على ذلك استبعاد دول كانت من أفضل الدول للجوء في اوروبا وخرجت من هذه القائمة ، وهذا يعود لعدة أسباب سأتحدث عنها في السطور القادمة.

قائمة أفضل دول اللجوء في اوروبا

المانيا

المانيا

إحقاقاً للحق المانيا هى أكثر دولة في دول الإتحاد الأوروبي تحملاً لأعباء اللجوء واللاجئين وهذا بسبب أعداد اللاجئين الضخمة التى وصلت إلى أرض المانيا منذ بداية العام 2015 وحتى تاريخ كتابة هذه السطور.

الترحاب الكبير باللاجئين من قبل المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” دفع كثير من اللاجئين إلى اعتبار المانيا واجهة أولى للجوء ، وحتى الآن لم تتخذ المانيا أي إجراءات بحق اللاجئين من أجل التشديد عليهم ، والقرار الوحيد الذي صرحت المانيا بنيتها تنفيذه هو ايقاف لم الشمل الأسري للأشخاص الذين يتواجد أقاربهم في دولة آمنة خارج المانيا.

بالطبع هذا القرار قد يكون صادماً لدي الكثير من الناس ، ولكن إذا نظرنا للأعداد التى وصلت المانيا سنجدها كبيره فإذا وصل إلى المانيا نصف مليون شخص خلال عام وتم قبول 100 ألف شخص من هذا العدد وأراد من تم قبول لجوئه في المانيا أن يقوم بعملية لم شمل لأسرته ولنفترض أن شخص لديه زوجة وأولاد عددهم 4 وهو خامسهم إذا سيصبح العدد 500 ألف شخص خلال عام واحد فقط ، فما المتوقع في السنوات القادمة.

قرار لم الشمل الذي تحدثت به لم يطبق حتى الآن في المانيا ، ولكن مازال مشروع قرار قد يكون قابلاً للتطبيق في الأيام القادمة ، وقد يكون من أجل ترهيب للاجئين من أجل التفكير في تغيير الوجهة بعيداً عن المانيا إلى دولة أخرى.

بشكل عام تظل أفضل دولة للجوء في اوروبا هى المانيا وهذا يعود إلى سرعة التأقلم في المجتمع الألماني ، وضخامة سوق العمل في المانيا الذي يحتاج إلى من يسد عجزه.

أيضاً مازالت فرصة إيجاد عمل في المانيا أفضل وأسهل من غيرها في كثير من دول أوروبا ، بالإضافة إلى فرصة إيجاد سكن بشكل أسرع وأسهل من دول مثل سويسرا مثلاً.

المساعدات المالية التى تقدمها المانيا للاجئين لم يتم تخفيضها رغم الأعداد الكبيرة التى وصلت إلى المانيا كبعض دول أوروبا مثل النرويج التى خفض المساعدات التى تقدمها للاجئين ، ولكن بالعكس رفعت المانيا قيمة المساعدة المالية التى تقدمها للاجئين.

فرص قبول اللجوء في المانيا لم تتغير خصوصاً لحملة الجنسية السورية ومن بعدهم حملة الجنسية العراقية ، وواقعياً حملة الجنسيتين السورية والعراقية هم الأحق باللجوء الآن من مواطني دول أخرى مثل مواطني دول البلقان الذين ترحلهم المانيا مرة أخرى إلى بلادهم.

حتى لا يطول مني الأمر أكثر من ذلك بخصوص المانيا حتى كتابة هذه السطور المانيا تعد أفضل دولة لجوء في اوروبا وتحديداً لحملة الجنسية السورية ومن بعدهم حملة الجنسية العراقية خصوصاً مواطني العراق الذين يأتون من المناطق العراقية الساخنة.

فنلندا

فنلندا

أزمات اللاجئين في دول أوروبا التى تعاني من تضخم أعداد اللاجئين بها قد يجعل فنلندا الدولة الأفضل للجوء في اوروبا مع بداية العام 2016 ، ولكني بشكل شخصي لا أتوقع ذلك بسبب عدم جاهزية فنلندا في تأمين مساكن للاجئين مثل المانيا أو السويد ، ولكن على مدار العام 2015 تعد فنلندا أفضل ثاني دولة من حيث التعامل مع اللاجئين في اوروبا ، بالإضافة إلى المساعدات الجيدة التى تقدمها فنلندا للاجئين.

ما ساهم في وضع فنلندا في هذا المركز قبل السويد مثلاً هو قلة الأعداد التى وصلت فنلندا الأمر الذي لم يشكل ضغطاً كبيراً على فنلندا من ناحية اللاجئين ، ولكن في حال توجهت أعداد كبيرة من أجل اللجوء في فنلندا مع بداية العام 2016 فإن هذا قد يغير من سياسة فنلندا تجاه اللاجئين بشكل كبير خصوصاً وأن عدد كبير من اللاجئين يرفضون التقدم بطلبات لجوئهم في السويد من أجل التوجه إلى فنلندا.

السويد

ستوكهولم

حتى الآن تعد السويد ثالث أفضل دول اللجوء في اوروبا رغم التصريحات الأخيرة التى يراها الكثير من المهتمين بالقضايا الإنسانية بداية للتخلي بشكل جزئي عن اللاجئين والتخلي بشكل جزئي المقصود بيه تقنين استقبال اللاجئين في السويد.

أولى تصريحات السويد كانت بعدم وجود كامبات كافية لإستقبال اللاجئين وإيوائهم ، وذلك من أجل خفض تفكير اللاجئين من التوجه إلى السويد.

أيضاً السويد قامت بتشديد الرقابة على حدودها بشكل بسيط ومؤقت وذلك من أجل ضبط حركة المرور على حدودها وتقنين حركة المرور على الحدود وخصوصاً الحدود السويدية الدنماركية.

بشكل عام أمور اللجوء في السويد مستقرة إلى حد ما ، ولكن وزير العدل السويدي صرح سابقاً أن بلاده لن تضمن توفير أماكن لإيواء اللاجئين في السويد بسبب خروج الأمر عن طاقة الدولة.

بشكل عام المساعدات التى تقدمها السويد للاجئين جيدة ولم يتم خفضها ، ولكن بخصوص الإقامات في السويد تبحث المملكة الآن منح اللاجئين الإقامات المؤقتة في السويد  بدلاً من الإقامة الدائمة ، ووضع السويد حتى الآن يضعها في المرتبة الثالثة ضمن قائمة أفضل دول اللجوء في اوروبا.

النرويج

النرويج

رغم التشديدات التى اتخذتها النرويج مع اللاجئين وتحديداً منذ نهاية أكتوبر 2015 إلا أن النرويج تأتي في قائمة أفضل دول اللجوء في اوروبا وتحتل المركز الرابع والأخير بين قائمة الأفضل.

رغم أن الأوضاع في النرويج الآن أصبحت مشددة تجاه اللاجئين إلا أن هناك الكثير من اللاجئين يفضلون ترك السويد والتوجه إلى فنلندا أو النرويج من أجل اللجوء.

النرويج خفضت المساعدات التى تقدمها للاجئين بنسبة 20 بالمائة للشباب اللاجئين ، بالإضافة إلى تخفيض المساعدات بنسبة 10 بالمائة للعائلات.

أيضاً النرويج رفعت الحد الأدنى للحصول على الإقامة الدائمة من النرويج من 3 سنوات إلى 5 سنوات تحت شروط معينة ، ولكن رغم هذه التشديدات تبقى النرويج واحدة من الدول الأفضل للتقدم باللجوء في اوروبا.

بخصوص العمل في النرويج  لم تطرأ أي تشديدات عليه فيما يخص اللاجئين ، ولكن اللغة هى العامل الأساس لإيجاد العمل وبالطبع من حق أي صاحب عمل أن يشدد على اللغة وإلا كيف سيتعامل الشخص الذي لا يتقن اللغة وكيف سيعمل.

نظرة على أفضل دول اللجوء في اوروبا

من وجهة نظري اللجوء في اوروبا بشكل عام أصبح غير جيد ، أو بمعنى أدق لم يعد مثلما كان والدول الأربعة التى تحدثت عنها خلال السطور في الأعلى مميزاتها ليست أحلام بناءً على المعاملة في نفس الدول من عامين أو ثلاثة كمثال.

لم أتحدث عن بقية دول اوروبا لأنني أجدها سيئة بحد كبير في التعامل مع اللاجئين ، ومن وجهة نظري الدول الأربعة التى تحدثت عنها تعد المتنفس الأخير للاجئين في اوروبا وبقية دول أوروبا دول للعبور فقط ، وللأسف في حال ساءت الأحداث أكثر من اللازم في سوريا والعراق قد تضم بعض الدول الأفضل إلى قائمة أسوء الدول للجوء في اوروبا هذا إن لم تنضم الدول الأربعة لقائمة الأسوء.

سوء معاملة هذه الدول للاجئين ليس بسبب تدفق اللاجئين أو بسبب عجز هذه الدول عن توفير مراكز إيواء للاجئين أو تقديم المساعدات فقط ، ولكن لأسباب أخرى منها عدم سرعة وتأقلم اللاجئين في المجتمعات الأوروبية ، وعدم بحثهم عن العمل  ، وإنتظار المساعدات ، وهذا ما يجعل الكثير من اللاجئين عبئاً على المجتمعات الأوروبية.

تحديث على اجراءات اللجوء في اوروبا 2018

اجراءات اللجوء في اوروبا 2018 اختلفت عن الأعوام السابقة من حيث التشديدات و من حيث قبول و رفض اللجوء .

أيضاً اختلفت اجراءات لم الشمل في اوروبا 2018، ففي المانيا مثلاً تم ايقاف جمع الشمل حتى تاريخ 31 يوليو 2018 .

أيضاً تم تحديد عدد طلبات لم الشمل الشهرية بـ 1000 طلب لم شمل شهرياً، مع زيادة هذا العدد في الحالات الخاصة فقط .


مشاركة المقال


مؤسس مجتمع الهجرة معنا رحال فى بلاد الله، أعشق السفر والترحال، ولطالما تمنيت أن أبقى مسافراً في الدنيا بين أرجائها، تائهاً بين سهولها ووديانها وأنهارها، متلحفاً بالطبيعة العذراء بعيداً عن ثرثرة البشر وضوضاء الحياة.
المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات