الهجرة إلى تركياتركيا

لماذا فرضت تركيا تأشيرة دخول على السوريين

لماذا فرضت تركيا تأشيرة دخول على السوريين سؤال قد يدور في أذهان الكثير من الناس خصوصاً الأخوة السوريين يليهم كل من يهتم بالشأن السوري، وأنا سأتحدث عن أسباب فرض التأشيرة على مواطني سوريا من وجهة نظري بناءً على متابعتي للأحداث والتطورات على مدار العام 2015.

لماذا فرضت تركيا تأشيرة دخول على السوريين

الأسباب متعددة لكن أهم هذه الأسباب هو الإتفاق التركي الأوروبي فيما يخص اللاجئين الذي ينص على تقديم الإتحاد الأوروبي مساعدات بقيمة 3 مليارات يورو لتركيا مقابل أن تقوم تركيا بتشديد الرقابة على حدودها البحرية لمنع تدفق اللاجئين على تركيا.

بداية التشديدات التركية على اللاجئين كان قيام حرس الحدود وقوات الأمن التركية بالقبض على العديد من الأشخاص الذين حاولوا العبور إلى اليونان عبر تركيا ومن اطلاق سراحهم لاحقاً وهذا الإجراء كان قرار ترهيبي للاجئين، وبالفعل هذه التشديدات أتت ثمارها وعملت على تخفيض أعداد اللاجئين الواصلين إلى اوروبا عبر تركيا إلى النصف طبقاً للتصريحات الأوروبية التركية بهذا الشأن.

تركيا وقطر تلغيان تأشيرات الدخول بينهما

الكثير سيسأل ويقول ما دخل الإتفاق الأوروبي التركي حول تشديد الرقابة على الحدود رغم استقبال تركيا للاجئين عبر المعابر الحدودية، الإجابة معلومة لدي الكثير من الأشخاص وخصوصاً لدى أجهزة المخابرات العالمية والأوروبية في عدة نقاط هى كالتالي :

1 _ المعابر الحدودية بين سوريا وتركيا مفتوحة شكلياً لكن واقعيا تعتبر مغلقة بشكل كبير إلا في بعض الحالات التى تحصل على اذن بالدخول عبر المعابر.

2 _ الأجهزة الأمنية والمخابرتية تعلم أن أكثر اللاجئين الذين يفكرون في الوصول إلى اوروبا هم الذين يصلون إلى تركيا عبر أراضي الأردن ولبنان وهذا صرحت به تركيا نفسها، ولكن بدون أي تصريح أو أي أجهزة أمنية هذا واضح للعيان ومفهوم للجميع أن من يأتي من الأردن أو لبنان لا يأتي لهدف الإقامة في تركيا بل لهدف العبور إلى اوروبا وهؤلاء اللاجئين يعبرون تجاه اوروبا بنسبة 99 بالمائة عكس اللاجئين المتواجدين بالفعل على أرض تركيا الذي يفضل الكثير منهم البقاء في تركيا عكس الذي يأتي وهدفه اوروبا وليس تركيا لأن معظم من يفكر في تركيا من الأردن أو لبنان لو كان خياره الأخير تركيا لما ترك الأرن أو لبنان وخصوصاً الأردن.

قرار تركيا بفرض تأشيرة دخول على مواطني سوريا الهدف الوحيد منه هو الحد من تدفق هؤلاء اللاجئين إلى اوروبا عبر تركيا، وبالطبع تركيا من المتوقع أن تضع تشديدات في ما يخص منح التأشيرة لمواطني سوريا القادمين من لبنان والأردن وسيتوجب على من يتقدم للتأشيرة تقديم توضيحات حول أسباب التقدم على التأشيرة التركية.

أحمد المسلماني

مؤسس مجتمع الهجرة معنا، رحال فى بلاد الله، أعشق السفر و الترحال، فـ لطالما تمنيت أن أبقى مسافراً في الدنيا بين أرجائها، تائهاً بين سهولها و وديانها و أنهارها، متخذاً من الطبيعة رداءً بعيداً عن ثرثرة البشر و ضوضاء الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى