اللجوء

‏سحب طلب اللجوء في أوروبا أو في أي دولة في العالم

‏سحب طلب اللجوء ‏من الأمور الشائكة التي يعتبرها الكثير من طالبي اللجوء حلًا لبصمة دبلن على سبيل المثال .

‏إجراءات ‏سحب طلب اللجوء ‏ليست مشكلة في حد ذاتها ، لكن توابع سحب الطلب بعد ذلك ، تعتمد على الغرض من سحب اللجوء نفسه ‏.

هل توجد مشكلة في ‏سحب طلب اللجوء

‏عندما تفكر في ‏سحب طلب الحماية ‏من أي دولة ، فهذا الأمر لا يشكل أي مشكلة بالنسبة للدولة التي تقدمت فيها بطلبك .

بل أن الكثير من الدول تشجع طالبي اللجوء ، خصوصًا المرفوض طلباتهم على العودة لبلدانهم مع تقديم تسهيلات للعودة من خلال حجز تذاكر طيران لطالبي اللجوء على نفقة الدوله .

تعرف على :

بشكل و كـ اجراء روتيني ،‏ سوف يكون عليك توضيح الأسباب التي دفعتك ‏للتقدم بطلب الغاء و ‏سحب اللجوء ‏لسلطات الهجرة في الدولة التي تتواجد فيها .

بعد سحب اللجوء

‏عندما تقوم بسحب طلب الحماية ‏الانسانية ، لا توجد أي مشكلة كما أوضحنا ، ‏لكن المشكلة التي قد تواجهك ‏سوف تكون بعد سحب الطلب الخاص بك ، وتحديدًا إذا استطعت المغادرة إلى دولة أخرى خصوصًا في أوروبا ، وتقدمت بطلب لجوء جديد ‏.

على المستوى العام ‏معظم طالبي اللجوء ومن يفكر في المغادرة ‏لا ينظر إلى عملية ‏سحب طلب اللجوء ‏، ولكن يغادر مباشرة إلى الدولة التي يرغب في طلب اللجوء إليها ‏.

بصمة دبلن لا تسقط بعد سحب اللجوء

يظن الكثير من اللاجئين أن عملية سحب اللجوء الإنساني ‏، سوف تعمل على اسقاط بصمة اللجوء ، وهذا الأمر بالطبع خاطئ .

و ‏في معظم الحالات من يتقدم بطلب إلغاء اللجوء الانساني في أي دولة أوروبية ، يكون مصيره الترحيل إلى خارج أوروبا ، وليس البقاء .

تعرف على :

‏و لكن إذا استطاع الشخص البقاء في وروبا وذهب إلى أي دولة اوروبية أخرى وتقدم بطلب لجوء إليها ، سوف يتم رفض الطلب الخاص به ، لأن البصمة تظل مسجلة على نظام دبلن .

‏و في حال مغادرة طالب اللجوء أرض الدولة التي قام بسحب طلب لجوئه ‏منها  وعادة إلى وطنه ، و من ثم عادة مرة ثانية ‏إلى أي دولة اوروبية أخرى من دول دبلن و تقدم بطلب لجوء ، أيضًا سوف تظهر بصمة دبلن الخاصة بالدولة التي تم سحب اللجوء منها ، و بالتالي سوف يتم رفض طلب لجوئه .

 ‏لماذا يقوم الأشخاص ب‏سحب و الغاء اللجوء 

عادة يتم سحب طلب اللجوء ‏و العودة الطوعية ‏من قبل اللاجئين ، من أجل الحصول على مساعدة الدولة ‏التي يتواجد فيها طالب اللجوء من أجل العودة ‏إلى بلده مرة ثانية .

و المساعدة تكون عبارة عن توفير تذاكر الطيران ، و في بعض الحالات الحصول على مساعدة مالية رمزية .

‏لكن إذا كان الهدف الأساسي الذي يعتقده اللاجئ من ‏سحب طلب اللجوء ‏هو اسقاط بصمة اللجوء ، ‏فهو اعتقاد خاطئ لأن البصمة لا تسقط بهذه الطريقة .

تعرف على :

أما في حال مغادرة طالب اللجوء للأراضي الأوروبية و العودة إلى بلده ، و من ثم السفر الى أي دولة أخرى خارج نطاق دول منطقة دبلن و التقدم بطلب لجوء جديد ، فلا تؤثر عليه البصمه في شئ .

لكن هذا لا يعني قبول طلب اللجوء في الدولة التي يصل إليه بشكل مباشر ، و لكن سوف يكون على ذلك الشخص بدأ اجراءات اللجوء و الحماية الانسانية حسب قوانين تلك الدولة .

و سوف يكون على ذلك الشخص ، اثبات أنه مهدد و لا يستطيع العودة إلى بلده ، و أن تنطبق عليه شروط اللجوء الانساني ، مع تقديم ادلة تثبت ما يصرح به من أسباب عند تقديم اللجوء في الدولة الجديدة التي يصل إليها .

محمد المسلمانى

مهاجر فى بلاد الله ، وكفى ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق