البرتغالالهجرة الى البرتغال

الزواج من برتغالية لهدف الحصول على الجنسية فقط

يعد الزواج من برتغالية هو إحدى طرق الحصول على الجواز البرتغالي، لكن اتخاذ الزواج في البرتغال وسيلة فقط للحصول على الجنسية البرتغالية، يعد تحايلاً على قانون الجنسية في  البرتغال، وهذا ما سنتعرف عليه في سطور هذا المقال.

الزواج من برتغالية لهدف الحصول على الجنسية فقط

من المعروف أن الزواج الهدف منه هو تكوين أسرة وحياة جديدة، وتستمر هذه الحياة إلى أن يشاء الله لها أن تستمر، حتى ولو كان استمرار هذا الزوارج ليوم واحد، لكن اذا كان الزواج هذا مخطط له من البداية الاستمرار لفترة معينة، ولهدف معين، وهو الحصول على جواز السفر البرتغالي، فهذا يعد أمر مخالف لقانون الجنسية في البرتغال.

الاحتيال للحصول على جنسية البرتغال

العديد من الناس يبحثون عن وسيلة للهجرة الى البرتغال، أو يكون هؤلاء الأشخاص مهاجرون إلى البرتغال بالفعل ويبحثون عن وسيلة للحصول على الجنسية.

الشخص الذي يرغب في الهجرة للبرتغال، هدفه الأول الهجرة وبعد ذلك الحصول على الجنسية البرتغالية، والشخص الذي يحمل اقامة البرتغال، يبحث عن وسيلة سريع للحصول على الجنسية البرتغالية.

بالطبع هدف هؤلاء الأشخاص في الحصول على جواز السفر البرتغالي هدف مشروع، لكن الزواج من برتغالية للحصول على جنسية البرتغال فقط هو الأمر غير الشرعي، لأن من شروط الحصول على الجنسية البرتغالية عن طريق الزواج، أن لا يكون الهدف لمصلحة شخصية فقط، سواء بإتفاق الطرفين، أو لهدف شخصي من أحد طرفي الزواج.

القانون يشترط استدامة الزواج في البرتغال بعد الحصول على الجنسية لفترة ليست قصيرة، لكن بعد الحصول على الجنسية اذا تمت عملية الطلاق، فيكون الأمر غير طبيعي، وقد يؤدي إلى سحب الجنسية.

لماذا يشترط أن يستمر الزواج بالبرتغال لفترة

ليس كل شخص يرغب الزواج من برتغالية ليس لأنه يحبها ويرغب بها كزوجة له، ولكن هناك من يتزوج لهدف الحصول على جنسية البرتغال عن طريق الزواج، وفي هذه الحالة قد يتم سحب الجنسية.

أيضاً قد يكون الزواج من برتغالية لمصلحة مادية، أي أن الشخص يتفق من المرأة البرتغالية ويتزوج بها لهدف الحصول على الجنسية، ومن ثم يقوم الشخصين بالطلاق، مقابل أن يدفع الزوج لزوجته البرتغالية مبلغاً من المال مقابل الزواج والحصول على الجنسية البرتغالية، وبعد ذلك يتم الطلاق، ويعد هذا احتيال على قانون الهجرة والجنسية في البرتغال.

وبعد

بالطبع حالات سحب الجنسية بهذه الطريقة قليلة جداً، لا نعلم هل التغاضي عن الأمر مقصود من قبل السلطات البرتغالية، أم لا يتم ايجاد اثباتات كافية على الأمر.

في النهاية الزواج الصوري في البرتغال أو غيرها محرم شرعاً في الدين الإسلامي، ويعد غشاً، ولا يصح الزواج بهذه الطريقة، ومن يفكر في الزواج من برتغالية أو من أي جنسية كانت، يجب أن يكون زواجه حقيقي وليس زواج لهدف المصلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى