اتفاق تركيا وأوروبا .. لماذا رفضته بعض دول اوروبا

اتفاق تركيا وأوروبا .. لماذا رفضته بعض دول اوروبا

اتفاق تركيا وأوربا على وقف تدفق اللاجئين

اتفاق تركيا وأوربا على وقف تدفق اللاجئين
8

ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين


أعلنت تركيا وأوروبا توصلهما لإتفاق بشأن اللاجئين الواصلين إلى الأراضي الأوروبية، الإتفاق  أُعلن عنه بعد انتهاء اجتماع بروكسل الذي جمع رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك، والذي جاء فيه ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين، والذي سنتحدث عن أبرز بنوده أو بمعنى أدق أبرز النصوص المعلن عنها بين الجانب التركي والأوروبي.

ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين

الامتيازات التى ستقدمها تركيا إلى اوروبا طبقاً لبنود الاتفاق

بناءً على الإتفاق التركي الأوروبي بشأن اللاجئين ستقدم تركيا لاوروبا عدة امتيازات أو خدمات مقابل خدمات تحصل عليها تركيا، ونحن سنتحدث أولاً عن الامتيازات التى تقدمها تركيا لاوروبا طبقاً للاتفاق الجديد وهى كالتالي :

إعادة اللاجئين الواصلين إلى أوروبا من تركيا

أول بنود اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين هو إعادة اللاجئين الواصلين إلى الجزر اليونانية إلى تركيا مرة أخرى وتنظم هذه العملية تحت آلية لاجئ مقابل لاجئ طبقاً للشروط التالية :

1 _ كل من يصل الجزر اليونانية من اللاجئين ستقوم اليونان بتسجيله لديها وبناءً على ذلك سترحل اليونان اللاجئين من يرفض التقدم بطلب لجوء في اليونان عند وصوله ومن سيتقدم بطلب لجوء ويتم رفض طلبه وبالطبع الأغلبية طبقاً لهذا الاتفاق سيتم رفضه، وسيشرف على هذه العملية مراقبين من تركيا سيتم ارسالهم إلى اليونان مقابل أن ترسل اليونان مراقبين إلى تركيا لنفس الغرض.

2 _ مقابل كل لاجئ تتم إعادته إلى الأراضي التركية من اليونان ستقوم دول اوروبا بتوطين لاجئ من المتواجدين في تركيا في دولة من دول الاتحاد الأوروبي بشكل قانوني ودون ركوب البحر، ولكن هذا القرار أيضاً يحكمه قانون آخر وإلا يصبح هذا القرار بلا فائدة فمثلاً اذا وطنت اوروبا لاجئ مقابل كل لاجئ يصل اليونان إلى تركيا فسيكون العدد كبير أيضاً وهو ما لن تقبله اوروبا وبناءً على ذلك حددت اوروبا أنها ستوطن لاجئ مقابل لاجئ تتم إعادته إلى اوروبا لكن حددت اوروبا العدد الذي ستقوم بتوطينه على أراضيها طبقاً لهذا القانون بـ 72 ألف لاجئ فقط خلال العام 2016.

3 _ من ستدعوه اوروبا من اللاجئين لسفاراتها في تركيا من المتواجدين على أرض تركيا ليتم توطينه في اوروبا هو من لا يوجد له اسم أنه حاول دخول اوروبا عن طريق البحر بالطرق غير الشرعية وسيكون لهم الأولوية في التوطين في اوروبا.

3 _ تكلفة نقل اللاجئين وإعادتهم إلى تركيا ستكون مسؤولية الاتحاد الأوروبي وسيتحمل الاتحاد كلفة نقل وإعادة اللاجئين من اليونان إلى تركيا مرة أخرى.

تقديم ضمانات لدول اوروبا وتحديداً دول الجوار التركي

على  تركيا أن تقدم ضمانات لدول اوروبا وتحديداً لجيرانها من الدول الأوروبية التى يصلها اللاجئين القادمين من تركيا وذلك بمراقبة ميائها ومنع تدفق اللاجئين من الوصول من الجزر إلى اليونانية، في حين تطلب بلغاريا ضمانات من تركيا خوفاً من أن يركب اللاجئين من تركيا البحر تجاه شواطئها مباشرة عن طريق البحر الأسود اذا تم تشديد الرقابة على طريق البحر المؤدي إلى الجزر اليونانية وهو ما تعهدت تركيا طبقاً للاتفاق التركي الاوروبي.

الامتيازات التى ستقدمها اوروبا إلى تركيا طبقاً لبنود الاتفاق

مقابل تقديم تركيا إلى اوروبا الامتيازات السابقة ستبدأ دول الاتحاد الاوروبي في في تقديم امتيازات وخدمات إلى تركيا في المقابل، وهذه الامتيازات هى كالتالي :

تقديم الدعم المالي من اوروبا الى تركيا للانفاق على اللاجئين

الحديث عن الاتفاق التركي الاوروبي بشأن وقف تدفق اللاجئين من تركيا على اوروبا بدأ منذ العام الماضي، وفي نهاية العام 2015 تعهدت اوروبا بدفع 3 مليارات يورو الى تركيا مقابل وقف تدفق اللاجئين على اوروبا من الشواطئ التركية وبالفعل قامت تركيا بفرض تأشيرات عن من يرغب في دخول أراضيها من السوريين المتواجدين في دول أخرى غير سوريا علماً أن مواطني سوريا لم يكن يلزمهم تأشيرة لدخول تركيا قبل هذا القرار.

ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين الذي تم مؤخراً ينص على تسريع اجراءات صرف المبلغ المتفق عليه مسبقاً وذلك للمساعدة في الإنفاق على اللاجئين في تركيا والذين قارب عدد على الثلاثة ملايين لاجئ طبقاً للإحصائيات التركية على أن تقوم اوروبا بصرف مبلغ 3 مليارات يورو أخرى بعد الإنتهاء من دفع الـ 3 مليارات الأولى إلى تركيا على دفعات على أن تدفع اوروبا آخر دفعة من الثلاثة مليارات إلى تركيا مع نهاية العام  2018.

فتح ملف انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

أبرز ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين كان شرط تركيا بفتح ملف تركيا في الإنضمام إلي الاتحاد الأوروبي ولكن تركيا هذه المرة اشترطت فتح فصول جديدة لتسريع انضمامها إلى دول الاتحاد الأوروبي وحددت تركيا 5 فصول جديدة وهى كالتالي :

  • فتح الفصل رقم 15 الخاص بالطاقة.
  • فتح الفصل رقم 23 الخاص بالحقوق الأساسية والقضاء.
  • فتح الفصل رقم 24 والخاص بالعدالة والأمن والحريات.
  • فتح الفصل رقم 26 والخاص بالثقافة والتعليم.
  • فتح الفصل رقم 31 والخاص بالأمن الخارجي والدفاع.

كافة الفصول الخمسة تم رفضها من قبل عدة دول من بينها جنوب قبرص والتى تعتبر أن تركيا تحتل جزء من أراضيها منذ السبعينات بالإضافة إلى دول أخرى تعارض هذه الفصول تحت مسمى المبادئ الأوروبية وتشعر تلك الدول أن هذه الشروط تعد ابتزاز من قبل تركيا لذلك تم تأجيل فتح تلك الفصول لوقت آخر وفتح الفصل رقم 33 والخاص بالميزانية والأحكام المالية.

الفصول التى وضعتها تركيا صرح الاتحاد الاوروبي بشأنها بأنها سيتم التحضير لها لكن سيتم مراعاه رغبات الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي وهو ما سيتم مناقشته فيما بعد.

اقامة مناطق آمنة في سوريا

تركيا اقترحت سابقاً اقامة مناطق آمنة للسوريين على الأراضي السورية هذا الاقتراح وضعته تركيا ضمن شروطها وتمت الموافقة عليه من قبل دول الاتحاد الاوروبي. اوروبا أيضاً وافقت على هذا القرار لأنها ترى فيه مصالح شخصية بصرف النظر عن المواقف الانسانية لأن توفير مناطق آمنة في سوريا سيساهم في تقليل من يترك الأراضي السورية ويتوجه إلى تركيا والذي يؤدي فيما بعد إلى التفكير في التوجه إلى اوروبا.

الغاء التأشيرة المفروضة على مواطني تركيا عند السفر لاوروبا

تركيا ترغب منذ فترة في الغاء التأشيرة الاوروبية المفروضة على مواطنيها، وفي نهاية شهر أبريل 2016 اذا رأت المفوضية الاوروبية ان تركيا لبت كافة المتطلبات الخاصة بالتأشيرة والتى من ضمنها وقف تدفق اللاجئين على اوروبا ستقوم المفوضية بالتوصية بإلغاء تأشيرة اوروبا على المواطنيين الأتراك وسيتحول ملف الغاء التأشيرة على المجلس الاوروبي ومن ثم برلمان اوروبا للتصويت على القرار، وفي حال ذلك سيتنقل مواطني تركيا بحرية داخل الاراضي الاوروبية، وترغب تركيا في الغاء التأشيرة عن مواطنيها مع نهاية شهر يونيو 2016.

ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين خصوصاً وتحديداً بند الغاء التأشيرة على مواطني تركيا عارضته دول أوروبية أخرى لكن النمسا عارضته بشكل صريح خوفاً من زيادة المواطنيين الأتراك على أراضيها خصوصاً وأن الجالية التركية في النمسا كبيرة جداً لكن النمسا لم تبدي رفضها التام للقرار طالما هناك قوانين ستنظم الأمر.

تعليق تركيا على الاتفاق التركي الاوروبي بشأن اللاجئين

تركيا صرحت على لسان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الذي قال ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين هو محاولة لمنع الأطفال والأرواح من أن تذهق في البحر، وبالطبع حتى وإن كان هذا هو هدف تركيا انسانيا فيبقى أيضاً لتركيا أهداف أخرى لإستغلال هذه الفرصة لصالح شعبها وهو أيضاً ما سيرفع شعبية الحزب الحاكم في تركيا خصوصاً ما يخص الغاء التأشيرة على مواطني تركيا الراغبين في السفر إلى اوروبا.

انتقادات حقوقية لاوروبا وتركيا بشأن الاتفاق التركي الاوروبي

منظمات حقوقية عالمية أعلنت عن غضبها من هذا القرار وأعلنت رفضها له وقالت أن هذا القرار في حال تنفيذه سيحول تركيا إلى سجن كبير أمام اللاجئين، لكن يبدو أن الاتفاق التركي الاوروبي بخصوص اللجوء في طريقه للتفيذ ويبقى الآن ما ينص عليه اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللاجئين هو الدخول في حيذ التنفيذ والذي سيبدأ فعلياً من يوم غد الأحد 20 مارس 2016 والذي إن تم فعلياً فسيتم اغلاق طريق البحر بين تركيا واوروبا في وجه اللاجئين.


Booking.com Booking.com

مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات