هل تؤثر بصمة السفارة على اللجوء في اوروبا ولماذا | الهجرة معنا

امريكا تعتزم استقبال 110 آلاف لاجئ في 2017

امريكا تعتزم استقبال 110 آلاف لاجئ في 2017

السفارة العراقية في عمان | عنوان | تليفون | فاكس

السفارة العراقية في عمان | عنوان | تليفون | فاكس
11

هل تؤثر بصمة السفارة على اللجوء في اوروبا ولماذا

هل تؤثر بصمة السفارة على اللجوء في اوروبا ؟ سؤال تم توضيحه خلال مقالات سابقة على المجتمع هنا، لكن بعد الشائعات التي انتشرت مؤخراً على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص تغاضي دول دبلن عن بصمة السفارات، زاد طرح هذا السؤال، لكن فعلياً هل تؤثر بصمة السفارة على اللجوء أم أن البصمة انتهى تأثيرها، والإجابة البصمة لم يتم ايقاف العمل بها في السفارات، وهذا ما سنوضحه بإختصار خلال السطور القادمة.

هل تؤثر بصمة السفارة على اللجوء في اوروبا

قانونياً لم يتم الغاء العمل بقانون بصمة دبلن الخاصة بالسفارة، ومازالت بصمة السفارة لها تأثيرها على اللجوء، ومن تكون له بصمة في سفارة دولة من دول الدبلن ثم يذهب لدولة أخرى من دول دبلن، ويتقدم بطلب لجوء فيها، ستطبق عليه هذه الدولة قانون دبلن للبصمات وستقوم بإعادته إلى الدولة التي حصل على الفيزا الأوروبية من سفارتها.

الدولة الوحيدة التي يتم التغاضي عن بصمتها في السفارة هى اليونان، فمن يحصل على فيزا شنغن يونانية ثم يذهب لدولة أخرى من دول الدبلن ويتقدم بطلب لجوء فيها لن تعيده هذه الدولة إلى اليونان مرة أخرى.

الشائعات المنتشرة في الأيام القليلة الماضية ركزت بشكل كبير على التغاضي عن البصمة الخاصة بالسفارة الإسبانية، وقانونياً لا يتم التغاضي عن بصمة إسبانيا، ويطبق قانون دبلن للبصمات على من يحصل على فيزا من سفارة اسبانيا، وفي حال التغاضي عن بصمة إسبانيا، يكون التغاضي في حالات محددة مثل الحالات الإنسانية الحرجة.

قانونياً التغاضي عن بصمة السفارة الإسبانية لا يتم بشكل عام مثل بصمة اليونان، لأن اليونان هى الدولة الوحيدة التي لا يتم ارجاع اللاجئين اليها بسبب البصمة.

من يطلق هذه الشائعات

حقيقة لا نعرف من يطلق هذه الشائعات، لكن كل شخص متابع لأخبار اللجوء والهجرة يعلم تمام العلم أن قوانين الهجرة واللجوء في أوروبا من منتصف العام 2015 وحتى الآن شهدت تشديدات كبيرة خصوصاً من منتصف العام 2016، وهذه التشديدات لم تقتصر على الدول الأوروبية التي لا تحب تواجد اللاجئين على أراضيها، بل في دول كانت وجهة اللاجئين الأولى عالمياً وليس على مستوى أوروبا فقط مثل المانيا والسويد.

المتابع جيداً سيعلم أنه من المستحيل أن يتم التغاضي عن البصمة، كما أن اجراءات ومتطلبات الفيزا الأوروبية وشروط الحصول عليها الآن أصبح صعب للدول التي تشهد نزاعات مسلحة، والدول التي تشهد أزمات اقتصادية في الوطن العربي.

أخيراً : على كل شخص أن لا ينجر وراء الشائعات، وأن يتابع أخباره من مصادر موثوقة، وأن لا يأخذ أي قرار بخصول السفر بعد مشاهدة أي معلومة منشورة قبل التأكد من صحة المعلومة.


مشاركة المقال


المزيد من القالات التى كتبها ''

التعليقات

  1. Maher

    أخي الكريم أنا سوري الجنسية
    حصلت مسبقا في بداية 2015 على فيزا دراسية لألمانيا من سفارة بيروت .. لكن لظروف خاصة اضططرت للاعتذار عنها رسميا للسفارة … افكر الآن في الحصول على فيزا دراسية لفرنسا حيث يوجد تسهيلات للسوريين .. اذا قمت بتقديم طلب لجوء في فرنسا بعد الوصول .. هل ستؤثر بصمة السفارة على طلبي … كوني الغيت الفيزا ولم اختمها على الجواز حتى… هل ستعتبر بصمة السفارة الالمانية لاغية ؟؟