أخبار اللجوء والهجرة

الهجرة من ليبيا الى اوروبا تقلق الاتحاد الأوروبي

يبدو أن موسم الهجرة من ليبيا الى اوروبا في بداية انطلاقته ولكن يبدو أيضاً أن انطلاقة هذا العام ستكون أقوى من السابق خصوصاً بعد اتفاق تركيا واوروبا الخاص باللاجئين والذي عمل على اغلاق طريق البحر بين تركيا واليونان بشكل شبه كامل وهذا ما أثار مخاوف دول الاتحاد الأوروبي خشية بحث اللاجئين عن طريق ليبيا كطريق بديل.

الهجرة من ليبيا الى اوروبا تقلق الاتحاد الأوروبي

دونالد توسك رئيس رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي قال أن  موسم الهجرة من ليبيا على وشك البدأ وأنه قلق بشأن أعداد المهاجرين الموجودين في ليبيا منتظرين الإبحار إلى اوروبا من ليبيا.

ارتفعت مخاوف دول الاتحاد الأوروبي من الهجرة الى اوروبا من  ليبيا بعد تنفيذ اتفاق اوروبا وتركيا وهو ما قد يدفع اللاجئين لإيجاد طريق آخر للوصول إلى اوروبا وهو بالطبع طريق ليبيا، أما ما يزيد دول اوروبا قلقاً من ابحار المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا بإتجاه الشواطئ الأوروبية هو تحسن الأحوال الجوية نتيجة قدوم فصل الصيف وهو ما سيرفع من وتيرة قوارب الهجرة غير الشرعية المتوجهة ليبيا إلى الشواطئ الايطالية.

رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك قال أنه يجب على اوروبا أن تكون مستعدة لهذه الموجات والعمل على مساعدة ايطاليا ومالطا في حال طلبوا المساعدة خصوصاً بعد وصول ما يزيد عن 20 ألف مهاجر غير شرعي إلى القارة الأوروبية وأن الأوضاع في ليبيا مختلفة عن الأوضاع في طريق البلقان.

دونالد توسك قال أن المهاجرين المتواجدين في ليبيا هم من قارة أفريقيا، وأشار أيضاً أنه يجب على دول الاتحاد الاوروبي التحرك سريعا لإيجاد حل جذري لهذه المشكلة.

خاتمة

حديث اوروبا عن مشكلة الهجرة من ليبيا الى اوروبا في 2016 يختلف عن الأعوام السابقة خصوصاً وأن اوروبا تعلمت درساً قاسياً من الأعوام السابقة خصوصاً العام الماضي الذي شهد تدفقاً كبيراً جداً من المهاجرين على اوروبا. وبناءً على ذلك التوقعات تشير إلى أن أزمة قوارب الهجرة غير الشرعية من ليبيا إلى اوروبا هذا العام ستختلف تماماً وستتبع اوروبا طرقاً حازمة وحلولاً جزرية في ادراة الأزمة مثلما فعلت مع تركيا وطريق البلقان رغم أن ليبيا تختلف عن  الاثنين كما قال دونالد توسك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى